عاجل

إعـلان

%1.3 زيادة في الشحن الجوي بالشرق الأوسط خلال مارس

صورة أرشيفية

إعـلان

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، عن نجاح الناقلات الجوية في الشرق الأوسط، في زيادة كميات الشحن الجوي بنسبة 1.3%، خلال مارس 2019، وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، علمًا بأن ذلك ترافق مع ارتفاع سعة الشحن في المنطقة بنسبة 3.8%.

ويتضح وجود اتجاه هبوطي واضح في الطلب الدولي المعدل موسميًا على الشحن الجوي، لا سيّما مع إسهام الانخفاض في أحجام الشحن الجوي الصادرة والواردة في أمريكا الشمالية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ في هذا الانخفاض في الأداء.

وحققت شركات الطيران الأفريقية أسرع معدلات النمو على مستوى كافة المناطق خلال مارس 2019، مع زيادة في الطلب بنسبة 6.0% مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنصرم، كما انخفضت أحجام الشحن الجوي الدولي المعدّل موسميًا عن الذروة التي حققتها في منتصف عام 2017، لكنّها وعلى الرغم من ذلك، ما تزال أعلى بنسبة 30% من أدنى مستوى سجلته في أواخر عام 2015، وسجلت السعة نموًا قدره 15.2% على أساس سنوي.

من جهتها، سجّلت شركات الطيران الأوروبية زيادة في معدّل الطلب على الشحن الجوي بنسبة 3.6% في مارس 2019 مقارنةً بالفترة ذاتها من العام السابق. وبالنظر إلى ضعف ظروف التصنيع بالنسبة للمصدرين في ألمانيا والغموض المرافق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيمكن اعتبار أداء شهر مارس نتيجة إيجابية. في حين ازدادت سعة الشحن بواقع 6.4% على أساس سنوي.

فيما شهدت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ انخفاضًا في الطلب على الشحن الجوي بنسبة 3.4% خلال مارس 2019 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، غير أنّ هذا يُعتبر تحسنًا ملحوظًا عن معدل انخفاض النمو الذي بلغ 12.0% خلال الشهر السابق. حيث تأثر السوق بكلّ من ضعف ظروف التصنيع بالنسبة للمصدرين في المنطقة، والتوترات التجارية المستمرة، والبطء الذي يشهده الاقتصاد الصيني. 

وكشفت الناقلات الجوية في أمريكا الشمالية عن زيادة معدلات الشحن الجوي بنسبة 0.4% في مارس 2019 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويُعزى التراخي الأخير في النمو جزئيًا إلى التباطؤ في النشاط الاقتصادي المحلي في الولايات المتحدة خلال الجزء الأخير من عام 2018 والتضاؤل في أحجام التجارة الدولية.

أما شركات الطيران في أمريكا اللاتينية فقد حققت نموًا في الطلب على الشحن الجوي في مارس 2019 بنسبة 3.6%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان