عاجل

إعـلان

لأول مرة.. تطبيق على المحمول لكشف تزييف الذهب

إعـلان

تدرس مصلحة دمغ المصوغات والموازين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، تنفيذ خطة تحديث دمغ المشغولات الذهبية والمعادن الثمينة باستخدام الليزر بدلاً من نظام "الباركود" المتبع حالياً فى المشغولات الذهبية.

وقال المهندس عبدالله منتصر، رئيس المصلحة،  إن الاختلاف بين نظام الليزر والباركود أن الأخير يتم طباعته على ورق أبيض عادى، بخلاف النظام الجديد الذى سيعمل على نظام الدمغ بالليزر، وتم استخدامه لأول مرة لتكويد المشغولات الذهبية، ما سيمنع التلاعب وتزييف دمغة وعيارات الذهب.

وأوضح "منتصر" أن تطبيق المشروع سيمكّن المواطن من معرفة مدى جودة المشغولات الذهبية، وسيستطيع تنزيل "أبليكشن" على التليفون المحمول، وبمجرد قيامه بتصوير المنتج بكاميرا الهاتف سيظهر له على الشاشة ما إذا كان المنتج مطابقاً للمواصفات القياسية أم لا، مشيراً إلى أن الخطة الجديدة سيبدأ تنفيذها قريباً بمجرد البت فى العروض الفنية التى قدمت من ٧ شركات ضمن مناقصة عالمية أطلقتها الهيئة، مطلع الشهر الجارى، على أن يتم التطبيق مطلع يوليو المقبل.

وأوضح أن الشركات التى ستفوز بعطاء المناقصة ستبدأ توريد الأجهزة الخاصة بتنفيذ المشروع، وهى أجهزة تحليل المشغولات وأجهزة دمغ وتكويد بالليزر، وكذلك أجهزة «ريدر» صغيرة الحجم ستكون لدى مفتش المصلحة خلال الحملات الرقابية والمرور على محلات الذهب للتأكد من جودة المنتجات المطروحة بالأسواق.

يذكر أن خطة مصلحة دمغ المصوغات والموازين للتطوير تتضمن إنشاء معامل مركزية وفقا لمعايير الاتحاد الأوروبى لاستخدام الليزر فى دمغ المشغولات الذهبية، بما يضمن حماية المستهلك من محاولات الغش، والتزوير، والتلاعب، والتقليد فى المشغولات الذهبية والفضية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان