عاجل

إعـلان

تحذير برلماني من "مصانع بير السلم": منتجاتها سم قاتل

مجلس النواب المصرى

إعـلان

"مصانع وورش بير السلم، منتجاتها سم قاتل"، تحذير أطلقه أعضاء بمجلس النواب، من خلال طلبات إحاطة موجهة للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع مطالبتهم بضرورة التدخل السريع للحد من هذه المصانع التي تصيب منتجاتها المواطنين في "مقتل".


وشدد النواب على ضرورة الرقابة على تلك الورش وضمان مطابقة منتجاتها للمواصفات، وخضوعها للرقابة الصناعية حفاظا على صحة المواطنين.


النائب طارق متولي، قال إن تواجد مثل هذه الورش لا يحتاج لمساحات كبيرة، ولكن يكفي دور أرضي في أي عقار لتصنيع منتجات مجهولة المصدر، بما يخالف أبسط قواعد الحماية المدنية.


وقال عضو البرلمان،  إن مثل هذه الورش، تفتقد لاشتراطات الأمن الصناعي، ولا يوجد بها طفايات حريق، ولا فتحات تهوية كافية بما يؤدي لانتشار الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف، وتسبب تلوث للبيئة.


واستشهد النائب، بمصانع بير السلم التي تنتشر في قرية باسوس بالقناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، والتي تقوم بتصنيع المنتجات الورقية والمناديل وحفاضات الأطفال، والمعادة تدويرها من مخلفات المستشفيات والمصانع، بإضافة الكلور والمواد المبيضة.


وحذّر النائب، من استعمال المنتجات الورقية مجهولة المصدر والتي تصيب بالأمراض السرطانية.


النائب محمود عبدالمعز الحفني، طالب وزراء الصناعة والبيئة والصحة، بضرورة الرقابة على ما يسمى بـ"ورش ومصانع بير السلم"، منوها بأن انتشارها بسبب عدم حاجتها لاستخراج أي تراخيص حكومية، ولا تكلف شيئا، ولكن مجرد مخزن في أي عقار وعدة آلات مستخدمة لتصنيع أي من المنتجات، كذلك عمالتها رخيصة ولا تحتاج خبرة.


وأضاف عضو البرلمان،  أن الصمت تجاه هذه المصانع والورش بمثابة جريمة في حق المواطنين، خصوصا وأن منتجاتها مليئة بالسموم القاتلة، مشددا على ضرورة سن تشريعات للنص على عقوبات رادعة للحد من هذه المصانع القاتلة التي تفتقد لقواعد واشتراطات الحماية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس