عاجل

إعـلان

7 دروس مستفادة من انهيار العملات الرقمية

العملات الرقمية

إعـلان

لقد كان عام 2017 أفضل عام للعملات الرقمية حتى هذا اليوم، مع مكاسب متعددة بأكثر من 1000%. وبلغت قيمة كل العملات الرقمية في قمتها أكثر من 800 مليار دولار بحسب تقصي CoinMarketCap. لنضع هذا في سياقه. فإن قيمة العملات الرقمية كانت أكبر من شركات مثل Apple وIBM وGoogle.


وبلغت القيمة السوقية للبيتكوين في ذروتها أكثر من 260 مليار دولار. ومع ذلك، ففي عام 2018 سقطت أسعار العملة الرقمية بحدة وخسرت أكثر من 70% من قيمتها. إذًا ما الذي يمكن أن نتعلمه من انهيار العملات الرقمية؟ يستكشف هذا المقال بعض من الدروس المستفادة الهامة.

 

1.      الفقاعات جزء من الحياة

 

كان سوق العملات الرقمية فقاعة. تُعرَّف الفقاعة على أنها فترة يرتفع فيها سعر أصل لأعلي من قيمته الفعلية، ثم يفقد قيمته بسرعة بعد انفجار الفقاعة. الفقاعات تتكون منذ قرون. في القرن الـ 17، تكونت فقاعة من سعر الزنابق. في الألفية الثانية، شهدت فقاعات دوت كوم العديد من شركات التكنولوجيا التي قُدرت بأكثر من قيمتها، وفي 2008 وصلت فقاعة الإسكان إلى ذروتها. بالنسبة للمتداولين، فإن السر هو معرفة كيفية تحديد الفقاعات، وركوب الموجة للقمة، وبعد ذلك ركوب الموجة لأسفل.

 

2.      انهيار العملة الرقمية يؤكد نظرية داو

 

ارتفاع وسقوط اسعار العملة الرقمية كان متماشياً مع نظرية داو. طُوِرَت هذه النظرية لتعرض كيف تنشأ التوجهات في سوق الأوراق المالية، وكيف تحدث الانعكاسات. فهي توجز ثلاث مراحل تشكل التوجهات الرئيسية في أي سوق: مرحلة تراكم، يشتري فيها المؤمنون الأصل، تعقبها مرحلة مشاركة الجمهور ثم مرحلة الإفراط.  

 ترتبط نظرية داو أيضًا بقانون الحركة لإسحاق نيوتن. ينص هذا القانون على أن الجسم المتحرك يحتفظ بعزمه ما لم يجد قوة مساوية في الاتجاه المضاد. لهذا، فلا بد للسعر أن يبقى متحركًا لأعلى لو لم تكن هناك قوة مضادة. وينبطك نفس الأمر عندما يتحرك السعر لأسفل.

 

3.      إدارة المخاطر أمر ضروري

 

إن إدارة المخاطر جانب هام من السوق المالي. فهي تساعد المستثمرين على تجنب التعرض للكثير من المخاطر. توجد استراتيجيات إدارة مخاطر مختلفة يمكنك استخدامها. وهي تشمل قيمة الرافعة المستخدمة واستخدام وقف الخسارة وقيمة الحجم المستخدم. وبينما استمر سعر العملات الرقمية في الارتفاع، فشل المستثمرون القانعون في حماية حساباتهم عن طريق إدارة المخاطر. نتيجة لهذا، تكبدوا خسائر ضخمة مع بدأ السعر في الانهيار. يوصى بأن يحمي المتداولون حساباتهم دائمًا بإدارة الرافعة وحجم تداولهم. ويوصى أيضًا بأن يحمي المتداولون حساباتهم دائمًا بوقف الخسارة ووقف الخسارة المتتبع.

4.      الأسواق متزامنة

 

عندما ارتفع سعر البيتكوين، ارتفعت العملات الرقمية الأخرى. والسبب في هذا هو أن المستثمرين كانوا يشترون بقدر استطاعتهم، بسبب خوف نفسي من تفويت فرصة. وأيضًا العديد من المستثمرين الذين اشتروا عملات رقمية بالقرب من قمة السوق لم يعرفوا بالضبط ما كانوا يشترونه. عندما انهار سعر البيتكوين، كان هناك انهيارًا متزامنًا عبر كامل المجال، حيث فقد الكثير من الحائزين ثقتهم وبدأوا في البيع. نفس الأمر يحدث مع أسواق أخرى كذلك. على سبيل المثال، عندما ترتفع الأسواق الأمريكية، فإن هذا دائمًا ما يكون ربح متزامن عبر كل مؤشرات العالم الرئيسية.

 

5.      احذر من الخدع وهيستريا السوق

 

كان هناك العديد من العملات الرقمية الشرعية، لكن كان هناك أيضًا عملات ذات القليل من تطبيقات العالم الحقيقي. السبب في هذا يرجع إلى أن إطلاق عملة رقمية سهل نسبيًا. ولهذا، ففي الوقت الذي أنشئت فيه البيتكوين لتحل مشكلة محددة، فإن العديد من العملات الرقمية الأخرى لا تحل أي مشاكل. بدلًا من هذان أراد المؤسسون الاستفادة من الهيستريا عندما كانت الأسعار تصعد لأعلى فقط. لو كنت متداول، تحتاج لأن تكون قادرًا على تحديد هيستريا السوق، أيًا كان القطاع الذي تتداول فيه.

 

6.      البحث المستقل هام

 

سلط ارتفاع وسقوط العملات الرقمية الضوء على الاحتياج لأن يجري المتداولون بحثهم المستقل قبل أن يستثمروا في أي شيء. مع زيادة سعر العملات الرقمية، توقع بعض المحللين أن تصل البيتكوين إلى ارتفاع يبلغ مليون دولار. يوضح هذا أنه يجب على المتداولين أن يجروا أبحاثهم قبل اتخاذ قرارات الاستثمار، وألا يعتمدوا فقط على المحللين في الوسائط.

 

7.      التداول عن طريق بورصة عملة رقمية غير فعالة

 

إذا كنت لا تريد إلا أن تتداول أسعار العملات الرقمية ولا تبالي بالاحتفاظ بالأصل الحقيقي، فقد لا تكون بورصة العملة الرقمية التقليدية خيارك الأمثل. بعض وسطاء الفوركس يقدمون عقود مقابل فروقات CFD مرتكزة على العملة الرقمية، وهي تتيح لك القيام بتداول إذا ارتفعت أو انخفضت الأسعار. مع بورصات العملات الرقمية. لا يمكنك أن تستفيد إلا إذا اشتريت واحتفظت بالعملة الحقيقية آملًا أن ترتفع الأسعار. العديد من وسطاء الفوركس خاضعون أيضًا للتنظيم من قبل الهيئات الحكومية، الشيء الذي لم تحققه بورصات العملات الرقمية حتى الأن. الوسيط عبر الانترنت إيزي ماركتس هو متعهد خاضع للوائح يقدم تداول العملات الرقمية عن طريق العقود مقابل الفروقات، بالإضافة إلى خيارات تداول الفوركس التقليدية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان