عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
إعـلان

مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"

عمدة قرية الزاوية الحمراء بمركز فاقوس بالشرقية

إعـلان

ناشد أهالي الزاوية الحمراء التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية، الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، حل مشكلتهم، بعد تجاهل المسئولين حلها على مدار سنوات طويلة، وتتلخص هذه الشكوى في تنفيذ مشروع الصرف الصحي بالقرية، والحاصلة على تمويل من المشروع الأوروبي "ميجا".

وكشف أحمد السيد على طنطاوي - عمدة القرية، بأن القرية تعاني حاليًا من مشاكل كبيرة بسبب عدم دخول الصرف الصحي للمنازل وأصبحت القرية من أكثر القرى تلوثًا بمحافظة الشرقية، وذلك بناءًا على قرار من وزير التخطيط السابق عثمان محمد عثمان في 22/4/2003م، وتم اختيار القرية لإقامة مشروع الصرف الصحي مع 5 قرى مجاورة أخرى، وتم مد مشروع الصرف لهذه القرى وتم حرمان "الزاوية" منه طيلة هذه السنين.


 


وأضاف "طنطاوي" بأن القرية تعاني من ارتفاع منسوب المياه الجوفية والرطوبة بجميع جدران منازل القرية علاوة على الطفح المستمر بالشوارع مما يسبب إعاقة حركة المواطنين بالشوارع والمشاكل الأمنية ويسبب كثيرًا من الأمراض للمواطنين، وكذلك المعاناة مع أصحاب جرارات الكسح للمبالغة بأجرة الكسح المستمر، فضلا عن قيام أصحاب جرارات الكسح بنزح مياه الخزانات والطرنشات الملوثة في مياه الترع والمصارف النيلية العذبة المجاورة مما يهدد صحة الآخرين.


 


"علمًا بأنه تم التبرع بقطعة أرض لمحطة رفع بالقرية وموثق بالشهر العقاري في 4/1/2011م، وتم عمل محضر معاينة لقطعة الأرض بتاريخ 20/5/2010 وحازت قبول لجنة المعاينة، كما تم عمل محضر استلام تحفظي لقطعة الأرض واستلامها في 8/2/2012م للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وتم إصدار قرار تخصيص لقطعة الأرض من السيد المحافظ تحت رقم 7583 لسنة 2014 وصادر في يوم 22/5/2014م، وحتى الآن لم يستطع السادة المسئولين حل المشكلة المتفاقمة منذ عام 2010".


 


ومن جانبه أضاف المحاسب السيد عبدالقادر السيد - مدير عام بالشباب والرياضة، بأن مشروع الصرف الصحي الذي كان يجب تدشينه لأهالي القرية في 2011 تم تعطيله بأوامر من قيادات إخوانية داخل المحافظة كان من أبرزهم القيادي الإخوانى فريد إسماعيل حتى تركع القرية لأوامرهم ونفوذهم؛ لأن قرية الزاوية الحمراء كانت من أكثر القرى وطنية خلال الفترة من بعد ثورة يناير 2011، وكانت داعمًا قويًا للرئيس السيسي ومازالت حتى الآن وبنسب كبيرة تفوق القرى المجاورة وتدعم قرارات الدولة بكافة أشكالها حفاظًا على مكتسبات ثورة 30 يونيو.


 


مطالبًا بضرورة استجابة المحافظة والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في البدء بتدشين محطة الصرف الصحي ومد خطوطها بالقرية خوفًا من انتشار الأمراض وتدمير المنازل من الرطوبة وارتفاع منسوب المياه الجوفية بجميع جدران المنازل التي أصبحت محاطة بالمياه من جميع الجهات؛ حيث أصبحت القرية أشبه بالجزيرة تحيط بها المياه العذبة والجوفية ومياه الصرف الصحي المخزونة بالطرنشات من جميع الجهات.


 


مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
مسندات| أهالي "الزاوية الحمراء" بالشرقية يستغيثون بالرئيس عبدالفتاح السيسي: "قريتنا مهددة بالأمراض والانهيار"
إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس