عاجل

إعـلان

وزيرة الهجرة تلتقي وفد لجنة الأمن بمجلس الشيوخ التشيكي

صورة أرشيفية

إعـلان

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وفدًا من أعضاء لجنة الأمن والدفاع بمجلس الشيوخ التشيكي، للتباحث حول تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من الملفات، على رأسها التواصل مع المصريين في الخارج وتلبية احتياجاتهم، بالإضافة إلى سبل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ورحبت الوزيرة بالوفد، والذي ضم يان فوليكسفير، سفير دولة التشيك لدى مصر، مؤكدة حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة التشيك وكافة دول الاتحاد الأوروبي، في عدة مجالات مشتركة بين البلدين.

وأشارت مكرم، في بداية حديثها، إلى دور مصر التاريخي في احتضان كافة الجاليات من مختلف دول العالم دون تفرقة بين أي منهم، فقد نشأت في مصر حضارات وثقافات استطاعت أن تندمج في نسيج المجتمع المصري، كاليونانيين والقبارصة والإيطاليين والأرمن، موضحة أن مصر لم تغلق أبوابها يوما ما في وجه أي قاصد لها حتى في ظل التحديات التي تواجهها مصر خلال تلك الفترة، فقد استقبلت واحتضنت حوالي 5 ملايين لاجئ وقدمت لهم الدعم الكامل، لتكون بذلك صدرت نموذج للعالم في كيفية التعامل مع ضيوفها من الجنسيات الأخرى واحتضانهم.

واستعرضت الوزيرة عددًا من جهود الوزارة على رأسها ملف التواصل مع المصريين بالخارج وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم بمختلف شرائحهم لربطهم بمصر، بهدف تصحيح الصورة المغلوطة التي يريد البعض الترويج لها خارجيا، بما يحتم التعامل مع الشائعات التي تريد النيل من الوطن، ويأتي من بين هذه المجهودات تنظيم برامج للجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، والتي تتضمن التعريف بالأمن القومي وما تواجهه مصر من تحديات، كذلك ما تنجزه الدولة من مشروعات قومية كبرى تسهم في نهوض الدولة المصرية.

وأضافت مكرم أن الوزارة أيضًا على تواصل دائم مع كافة المصريين الأعضاء في البرلمانات الأجنبية، من بينهم النائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو في كندا والذي قدم طرحا في البرلمان هناك بإعلان شهر يوليو شهر التراث المصري، كذلك جسور التواصل مع العلماء والخبراء المصريين بالخارج للاستفادة من خبراتهم في مختلف المجالات، وتجسد ذلك في إطلاق سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع كآلية رسمية للتواصل مع علمائنا بالخارج والاستماع إلى أفكارهم في مختلف المجالات.

كما لفتت وزيرة الهجرة إلى مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار" القادم، وطلبت من أعضاء الوفد التعاون والتنسيق مع رجال الأعمال المصريين المقيمين في جمهورية التشيك للمشاركة بالمؤتمر.

وكذلك تناولت الوزيرة، خلال اللقاء، الحديث عن مبادرة "مصر بداية الطريق" المتمثلة في دعوة كبار الشخصيات الذين تخرجوا من أكبر الجامعات المصرية، وإقامة احتفالية دولية تشارك فيها هذه الشخصيات السياسية والفكرية رفيعة المستوى، تأكيدًا على الدور العلمي والثقافي البارز لمصر.

وفي ختام حديثها، أشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى جهود الوزارة في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث تمكنت الدولة المصرية من السيطرة بشكل كامل على حدودها التي لم تشهد خروج أي مركب للهجرة غير الشرعية منذ عام 2016 بحسب ما أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مضيفة أن الوزارة نظمت دورات تدريبية للتوعية بمخاطر تلك الظاهرة، إضافة للعمل على إيجاد برامج تدريب وتأهيل للشباب في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية.

من جانبه، أعرب وفد أعضاء لجنة الأمن والدفاع بمجلس الشيوخ التشيكي عن سعادته بزيارة مصر وتقديره لما تقوم به مصر من جهود تجاه ملف التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية وكذلك التعامل مع اللاجئين، مؤكدين رغبتهم في مزيد من التعاون مع مصر والاستفادة من التجربة المصرية في هذا الشأن. 

كما ثمن الوفد الدور الذي تلعبه وزارة الهجرة المصرية بصدد إعداد قانون للهجرة، في ضوء وجود لجنة الهجرة التي تم تشكيلها بقرار من السيد رئيس مجلس الوزراء لتجميع ومراجعة كافة اتفاقيات الهجرة المبرمة بين مصر ومختلف الدول، بالإضافة لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس