عاجل

إعـلان

انطلاق مؤتمر المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة.. غدا

اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية

إعـلان

تنظم وزارة التنمية المحلية بدءًا من غد الاثنين سلسلة من الفعاليات المشتركة مع "منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية" خلال الفترة 17- 20 يونيو 2019، وذلك بمناسبة استضافة جمهورية مصر العربية لاجتماعات المجلس التنفيذي "لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية"، وستجري عدد من الفعاليات الهامة والاجتماعات على هامش انعقاد دورة المجلس التنفيذي حيث سيتم عقد اجتماع لأعضاء إقليم شمال أفريقيا بمناسبة افتتاح مقر إقليم شمال أفريقيا للمنظمة بالقاهرة.


وسينعقد المكتب التنفيذي لشبكة النساء المحلية المنتخبة لأفريقيا. 


​وتنظم وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والاتحاد الأوروبي وعدد من منظمات التنمية الدولية وعلى رأسها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة للسكان والوكالة الألمانية للتعاون الدولي وعدد من الرعاة المتقدمين كبنك التعمير والإسكان ومواصلات مصر، على هامش الاجتماعات التنظيمية الخاصة بالمنظمة وبمناسبة افتتاح مكتب إقليم شمال أفريقيا للمنظمة بالقاهرة، مؤتمرًا تحت عنوان "المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة"، خلال الفترة من 19 إلى 20 يونيو 2019 بحضور رفيع المستوى من كبار المسئولين والوزراء من مصر والقارة الإفريقية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية وعدد من وزراء التنمية المحلية ومحافظين وعمد عدد من المدن الأفريقية.


وأكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن المؤتمر يستهدف تقديم أفضل التجارب الإقليمية والدولية والدروس المستفادة بشأن تعزيز التنمية المحلية، والنمو الاقتصادي، والتوسع الحضري وتدارس التحديات التي تواجه المدن الإفريقية وتبادل الخبرات بينهم.


وأشار شعراوي إلى أنه من بين التحديات على سبيل المثال معدلات التحضر في أفريقيا والتي رغم أنها تعد الأقل نسبيًا، إلا أن الزيادة في معدلات التحضّر بها تعّد من أعلى المعدلات، حيث تضم المناطق الحضرية في أفريقيا نحو 472 مليون نسمة، ومن المستهدف مضاعفة سكان الحضر خلال الخمس وعشرين عامًا القادمة نتيجة لزيادة نسبة الهجرة الداخلية من الريف إلى المدن، حيث تنمو أكبر المدن حجمًا بنحو 4٪ سنويًا. وبحلول عام 2030، سيعيش غالبية الأفارقة في مناطق حضرية.


وأوضح وزير التنمية المحلية أن هناك تحديا آخر مرتبط بالنمو السكاني المرتفع في كافة البلدان الأفريقية، مما يعني أن المدن الأفريقية تنمو بشكل سريع، ونظرًا لأن أكثر من 80٪ من حجم الناتج المحلي الإجمالي في أفريقيا مصدره من المدن، فإن هذا النمو السريع للمدن يمثل فرصة جيّدة، وذلك في حالة إذا تم إدارة هذا النمو الحضري بشكل جيد.


وأضاف اللواء محمود شعراوي أنه نتيجة لهذا النمو الحضري المتسارع، فإن المدن الأفريقية تحتاج إلى تطوير البنية الأساسية حتى تستطيع التعامل مع التوسع العمراني الحالي ومعالجة قضايا الفقر وتحسين معيشة المواطنين، وشدد الوزير علي ضرورة الأخذ في الاعتبار ارتفاع تكلفة تطوير البنية الأساسية على النحو الذي يتطلب زيادة الاستثمار العام في هذا المجال فضلًا عن جذب وتشجيع الاستثمار الخاص. 


وقال شعراوي إن المؤتمر سيناقش التحديات التي تواجه المحليات في تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاث، الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، فضلًا عن التحديات المرتبطة بالحوكمة وإدارة التنمية المستدامة على المستوى المحلي.


وأكد وزير التنمية المحلية أن المؤتمر سيتناول الفرص العديدة المتاحة أمام المدن الأفريقية للتغلب على هذه التحديات وتحويلها إلى فرص للنمو والازدهار وتحسين مستوى المعيشة، لافتًا إلى أن المؤتمر يستعرض أيضًا في جلسة عامة قضايا التنمية المحلية في المدن الأفريقية وآليات التعاون المشترك الممكنة، خاصة في مجالات التوجه نحو اللامركزية وتمكين المدن ووحدات الإدارة المحلية ورفع قدرات القيادات المحلية في مجالات إدارة المدن، وتحقيق التنمية المستدامة، والحوكمة وتعزيز الشراكات بين شركاء التنمية على المستوى المحلي، على النحو الذي يضمن إدارة التحضّر المتسارع ليكون محركًا لزيادة النمو الاقتصادي وتحسين مستوى معيشة المواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية، ورفع كفاءة استخدام الموارد المحلية المختلفة والحفاظ على البيئة، على نحو يستفيد منه الجميع ويضمن ألا يتخلف أحد عن ركب التنمية.


ويشارك في جلسات المؤتمر ونقاشاته عدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة وعمداء ومحافظين المدن الأفريقية وهيئات وجميعا المجتمع المدني العاملين في مجال تطوير المحليات بالقارة الأفريقية.


وتجدر الإشارة إلى أن منظمة "المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية" تأسست في عام 2005 كمظلة للعمل المشترك للإدارة المحلية والتي تعبر عنها كصوت واحد. ويتمثل الهدف الرئيسي للمنظمة في تعزيز تطبيق اللامركزية في أفريقيا، وتقديم الدعم للإدارة المحلية لتقوية دورها، وتعزيز تبادل الخبرات وتقديم أفضل التجارب الدولية بين الإدارات المحلية في أفريقيا وفي دول العالم.


ومن المتوقع أن تدار هذه الفعاليات على مدار 5 أيام (17 – 21 يونيو 2019)، حيث تبدأ بعقد اجتماعات العمل على مدار يومي 17 و18 يونيو الجاري، ثم تعقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يوم 18 يونيو، وتستمر أعمال المؤتمر على مدار يومي 19 و20 يونيو الجاري، وتختتم الفعاليات بحضور أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية وافتتاح بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم يوم 21 يونيو 2019.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان