عاجل

إعـلان

محافظ القليوبية: هيئة الجودة تعد احد ركائز تطوير التعليم

الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية

إعـلان

أكد الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية خلال المؤتمر الدولي السادس لجودة التعليم بعنوان "بين التخطيط الدولي.. والتنفيذ الإقليمي"، بأحد فنادق القاهرة ، أن المؤتمر يستهدف تبادل الخبرات بين كافة الخبراء في العالم لتعزيز دور الهيئة ويناقش التدويل ودور جودة التعليم في أفريقيا وفي العصر الرقمي، ونأمل أن يكون خطوة حقيقية لإصلاح التعليم حيث ان تطوير التعليم العالي أحد ركائز بناء الإنسان المصري وهو التوجه الذي تسعى القيادة السياسية للعمل على النهوض به، حيث إن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي يهتم خلال فترة الرئاسة الحالية ببناء الإنسان، مشيرا إلى أن التعليم هو أساس كل عمليات التنمية وبدونه لا نجاح للخطط التطوير ولا التنمية في مصر.


وجاء المؤتمر بحضور فضيلة الدكتور/محمد مختار جمعة وزير الاوقاف والدكتورة/يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية ضمان جودة التعليم والاعتماد وممثلين عن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بوزارة التعليم العالي، وخبراء التعليم العالي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.


مؤكدا أن ما يقوم به فضيلة الدكتور/محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة وما تقوم به وزارة الأوقاف يعد نموذجًا واقعيًا شديد التميز لتطبيق مفهوم الجودة الشاملة.


مضيفا ان مجهودات وزارة الاوقاف تحقيق تطبيقي لقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) ” إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ” ، فهو تطبيق للأقوال بالأفعال.


وقالت الدكتورة يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان الجودة، إن تحقيق جودة التعليم مسئولية جماعية بين شتى الأطراف وضمان جودة التعليم لغة عالمية مشتركة لإنتاج جيل مؤهل قادر على البناء.


مضيفا أن الهيئة اتساقا مع توجهات القيادة السياسية تحركت في عدة مسارات تكاملية لتطوير التعليم، وعلى الصعيد المحلي تعد الهيئة شريكا استراتيجيا في إصلاح جودة التعليم في مصر اتفاقا مع رؤية مصر 2030،ونشر ثقافة الجودة في المجتمع وتأهيل المؤسسات للاعتماد من خلال التنسيق مع الجهات المعنية وتحقيق العدالة بين المؤسسات في شتى الجمهورية.


وأضافت سيادته، أنها حرصت على التعاون ونقل الخبرة المصرية في الجودة إىي الدول الأفريقية، مشيرة إلى أن في عام 2018 حصلت الهيئة على الاعتراف العالمي للتعليم الطبي لمدة عشر سنوات وهذا يضع التعليم المصري علي الخريطة العالمية.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان