عاجل

إعـلان

دراسة: السجائر الإلكترونية تدمر خلايا المخ

إعـلان

كشف بحث جديد صادر عن جامعة كاليفورنيا، أن السجائر الإلكترونية الحديثة، قد تدمر أدمغة من يستخدمونها.


وأضاف البحث أنه ينطبق الشيء نفسه على أي منتج من النيكوتين، لكن المثير للقلق بشكل خاص هو انتشار السجائر الإلكترونية بين المراهقين، لأن أدمغة الشباب لا تزال تتطور والأضرار التي تسببها السجائر الإلكترونية قد تحد من نموهم المعرفي مدى الحياة، بحسب "ديل ميل".


وحذر القائمين بإعداد الدراسة من أن الشباب والنساء الحوامل يجب أن يكونوا حذرين بشكل خاص من السجائر الإلكترونية لأنه قد يتسبب في الإدمان عن طريق الإضرار بعقولهم وعقول الأطفال النامية، وقد تكون السجائر الإلكترونية أقل سرطان من السجائر القابلة للاحتراق ولكن وفقًا لبحث أجري أنها لا تمثل شئ أمن 100%.


فعلى ما يبدوا أن يبدو أن الأبخرة التي تصدر من السجائر الإلكترونية لها التأثيرات نفسها على نظام القلب والأوعية الدموية الذي يحدثه التدخين التقليدي، وتستخدم الأجهزة الشائعة مثل "Juul" السوائل الإلكترونية التي تحتوي على تركيزات أعلى من النيكوتين مقارنة بالسجائر العادية، مما يجعلها أكثر إدمانًا.


وأوضح فريق جامعة كاليفورنيا في ريفرسايد، أنه ليس فقط اعتماد الدماغ على البخار، ولكن يبدأ النيكوتين في إتلاف الخلايا في مرحلة مبكرة، وفقًا لدراستهم الجديدة التي نشرت بمجلة "Cell Press".


وعلى ما يبدو أن المركبات الإلكترونية السائلة تتكسر وتدخل في مراكز الطاقة للخلايا الجذعية التي تسبق الخلايا العصبية، ولإثبات ذلك استخدم باحثو جامعة كاليفورنيا الخلايا الجذعية من الفئران وعرضوها على السوائل الإلكترونية في المختبر.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان