عاجل

إعـلان

مسئول يحذر من فلاتر المياه المنزلية

فلاتر المياه المنزلية

إعـلان

حذر المهندس مصطفى الشيمي، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالقاهرة، المواطنين من استخدام فلاتر المياه في المنازل، قائًلا: "عدم تنظيف شمعات الفلاتر يحولها لمزرعة بكتيريا".


وقال الدكتور يسري أحمد حسين، وكيل وزارة الصحة لشئون البيئة سابقًا، إن جميع فلاتر المياه الموجودة في المنازل تمثل خطرًا شديدًا على حياة المواطنين وخاصة الأطفال وكبار السن.


وأضاف حسين: "الموضوع ده اتعرض علينا في البرلمان منذ سنوات حينما طالب النواب بترخيص فلاتر المياه، ونحن في وزارة الصحة رفضنا هذا الأمر نظرًا لأثارها الخطيرة على صحة المواطنين، ووافقنا فقط على الترخيص لفلاتر المياه بغرض الاستخدام الصناعي وليس المنزلي".


وأوضح وكيل الوزارة أنهم أجروا عشرات التجارب المعملية على عدد كبير ومختلف من الفلاتر الموجودة في الأسواق بداية من ذات الـ3 شمعات وحتى 12 شمعة ومختلف الأنواع، وانتهت جميع تلك الأبحاث إلى خطورة هذه الفلاتر على صحة المواطنين نتيجة للبكتيريا التي تحملها الشمعات".


وأكد أن حجب فلاتر المياه لجميع الشوائب في المياه ليس مفيدًا فهي تحجب نسبة الأملاح الموجودة في المياه والتي يحتاج إليها جسم الإنسان وخاصة الأطفال وكبار السن، وتحديدًا في المناطق الحارة مثل مصر.


وتابع وكيل الوزارة السابق: "بعد بداية عمل الفلتر وحجبه للشوائب وبعد 3 أيام فقط من استخدامه يتحول الفلتر إلى مزرعة لتكاثر ونمو البكتيريا مختلفة الأنواع، والتي قد ينتج عنها ظهور أنواع جديدة، نتيجة لامتلائها بالشوائب الممتصة من قبل الشمعة"، مستطردًا: "يعني الشوائب بتكون في المياه بنسبة بسيطة وبدل ما أشيلها منها، الفلتر بيزود الشوائب دي، والناس تشربها وهما مش عارفين أضرارها لأنهم بيشوفوا مياه نقية في الكوب".


ونفى الدكتور يسري حسين صحة ما تردده شركات الفلاتر حول استبدال الشمعات أو تنظيفها كل مدة مؤكدًا: "في خلال 3 أيام فقط من التشغيل بتتحول الفلاتر لمزرعة بكتيريا وهذا متعلق بكل أنواع الفلاتر، وهذه الفلاتر لا تستخدم في أمريكا أو الدول الأوروبية أو حتى الدول العربية".


وحول مخاطر استخدامها أوضح أنها متنوعة وتشمل أمراضا تتعلق بالجهاز الهضمي والأمعاء وأخرى بالجهاز التنفسي إلى جانب الكلى، كما أنها تبدأ بالتأثير على مختلف وظائف الجسم نتيجة لمنعها للأملاح الموجودة في المياه والتي هي ضرورية للجسم.​

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان