عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • متسوّل يقتل محفظة قرآن بـ14 طعنة ويسرق 20 جنيها.. خدعها بـ"شيل الشنطة"
إعـلان

متسوّل يقتل محفظة قرآن بـ14 طعنة ويسرق 20 جنيها.. خدعها بـ"شيل الشنطة"

إعـلان

"20 جنيها" كتبت نهاية محفظة قرآن بـ14 طعنة داخل شقتها بمنطقة إمبابة، إذ أوضحت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية في الجيزة، أنّ الضحية قُتلت على يد شاب متسول نفذ جريمته بقصد السرقة، وعقب ارتكابه الجريمة استولى على 20 جنيها وفرّ هاربا.


تحريات وتحقيقات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والمقدم محمد ربيع رئيس مباحث إمبابة، أنّ الشاب المشتبه فيه يدعى "فتحي" وشهرته "حمبوصة" (22 عاما)، عاطل سبق اتهامه في 5 قضايا سرقة وسلاح أبيض، ألقي القبض على المشتبه فيه بعد استئذان النيابة العامة وتم التحفظ عليه، وأُحيل إلى النيابة التي باشرت التحقيق.


ذكرت تحريات وتحقيقات المباحث التي جرت تحت إشراف اللواء مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الادارة العامة للمباحث، أنّ الواقعة بدأت بورود بلاغ من سكان شارع ترعة السواحل بإمبابة، بالعثور على جثة أمل عبدالقادر (52 عاما) محفظة قرآن مقتولة داخل شقتها.


على الفور انتقلت قوة أمنية من مباحث الجيزة، تحت قيادة المقدم محمد ربيع رئيس مباحث إمبابة، وأوضح الفحص والمعاينة أنّ الجثة مصابة بـ14 طعنة وجرح رضي في الرأس، وبينما كانت القوات تواصل المعاينة حضر فريق من نيابة إمبابة تحت إشراف المستشار محمد عبدالمنعم رئيس النيابة، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها وبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث عن الواقعة وتحديد مرتكب الحادث، بينما رجحت المعاينة أنّ الجريمة وقعت بدافع السرقة.


وعقب مناظرة الجثة وإجراء المعاينة، تم تشكيل فريق بحث وتحر تحت قيادة العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال الجيزة، والمقدم محمد ربيع رئيس مباحث إمبابة، والرائد مؤمن فرج معاون المباحث، واستهدفت خطة البحث فحص علاقات المجني عليها، ومناقشة قاطني العقار مسرح الجريمة، وفحص الكاميرات القريبة من العقار لبيان ما إذا كان شخصا غريبا دخل أو خرج في وقت معاصر للجريمة.


وبعد مرور 48 ساعة من الفحص والتحري، توصلت القوات إلى أنّ الضحية تقيم بمفردها وأنّها حسنة السير والسلوك وليس لها أي خلافات أو عداوات مع أحد، وأنّها تحفّظ القرآن للأطفال في المنطقة.


وبفحص الكاميرات وتتبع هاتف الضحية المختفي ومناقشة شهود العيان، تبيّن أنّ شابا طلب مساعدتها في "شيل شنط" خلال عودتها من الخارج للعقار محل سكنها، وبعد مرور 3 ساعات ظهر الشاب خارجا من العقار ويتحرك بسرعة.


ورصدت القوات تحركات المشتبه به، وحددت الكاميرات والفحص هويته، وتبيّن أنّه يدعى فتحي وشهرته "حمبوصة" (22 عاما)، عاطل سبق اتهامه في 5 قضايا سرقة وسلاح أبيض، وأنّه يمارس أعمال التسول وينام على الرصيف في الشارع، وتمكنت القوات من ضبطه.


وجاء في محضر الشرطة أنّه اعترف بجريمته، قائلا إنّه ساعد المجني عليها في حمل الشنط بقصد سرقتها، لكنها كانت "شنط فاكهة"، وأضاف أنّه في "أثناء توصيلها على السلم سمعها تتحدث في التليفون وتقول خلاص رجعت البيت وهنام على طول، فعاد إلى الشارع وبعد ساعتين عاد وفتح باب الشقة بمفك، ودخل ووجد الضحية نائمة في الصالة".


وتابع المتهم: "شعرت بي الضحية فذهبت مسرعة نحو الغرفة للاستغاثة بالجيران، فأمسكت بها وأوقعتها أرضا وخنقتها، وأحضرت سكينا وطعنتها 14 طعنة، ثم بدأت البحث عن أي أموال ووجدت 20 جنيها وهاتف نوكيا وآخر سامسونج".


ما جاء على لسان المتهم سجلته القوات في محضر الشرطة، وتم التحفظ عليه وإحالته للنيابة التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث في الواقعة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان