عاجل

إعـلان

"أسيوط" تمنح أبنائها أكسجين الحياة..ضمن مبادرة"حياة كريمة"

جانب من المبادرة

إعـلان

وزع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط سماعات طبية وكراسي متحركة للاشخاص ذوى الإعاقة وماكينات خياطة للأسر الأولى بالرعاية، وقروض ومشروعات بقالة وورش نجارة لغير القادرين، ومبالغ مادية للفتيات المقبلات على الزواج ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لاستهداف الأسر الفقيرة ومحدودى الدخل، والقرى الأكثر احتياجاً ومساعدتهم على توفير حياة كريمة لهم.


 جاء ذلك خلال الاحتفالية التي أُقيمت بديوان عام المحافظة على هامش زيارة الوزير للمحافظة بحضور اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج، والدكتور علاء عبد الحليم مرزوق، محافظ القليوبية والمهندس عمرو عبدالعال، نائب المحافظ والمهندس محمد عبدالجليل، سكرتير عام المحافظة والمهندس نبيل الطيبي، السكرتير المساعد وفاطمة الخياط، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمحافظة، ومجدى نجيب وكيل المديرية ومصطفى أبوغدير، مستشار المحافظ لشئون الجمعيات الأهلية ومسئولي الجميعات ومنظمات المجتمع المدني.


وأكد وزير التنمية المحلية أن المبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال عام 2019 تعكس اهتمامه بكافة شرائح المجتمع خاصة الفقيرة منها لافتًا إلى حرص الحكومة الشديد على وجود تكامل بين الأجهزة الحكومية والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بوجه عام لتنفيذ المبادرة بحيث تعمل كل هذه الجهات تحت مظلة واحدة لتنفيذ خطط التنمية المحلية سعياً نحو تحويل رؤية مصر 2030 إلى واقع تنموي مع التركيز على رعاية الفئات الأكثر احتياجاً، وتقديم المساعدات اللازمة لهم للارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية، وتعظيم قدراتها في أعمال منتجة تساهم في تحقيق حياة كريمة لهم.


وأشار محافظ أسيوط، إلى تضافر الجهود والتنسيق والتعاون التام بين المحافظة والمؤسسات غير الحكومية وجمعيات المجتمع المدني بأسيوط من أجل رعاية الفئات الأكثر احتياجاً بكافة مراكز وقرى المحافظة وتقديم المساعدات اللازمة لهم، ودعم القرى الأكثر احتياجاً ورفع كفاءة المرافق بها وتوفير كافة المقومات اللازمة من أجل توفير حياة كريمة تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتمكين الأسر في القرى الأكثر احيتاجا اقتصاديا واجتماعيا وحصولهم على كافة الخدمات الأساسية لافتًا إلى تنويع وتوزيع العمل الخيري، وعدم اقتصاره على مكان معين أو فئة معينة لتوفير حياة كريمة لأكبر عدد ممكن من المواطنين مشيراً إلى اهتمامه الكبير بالقرى والعزب ونقل كل الخدمات إليهم على غرار الخدمات التي توجد بالمدن من أجل توفير حياة كريمة لمواطني المحافظة كافة.


وقد تم خلال الاحتفالية توزيع "40" سماعة طبية لضعاف السمع ، وعدد "10" كراسي متحركة لغير القادرين وذوي الإحتياجات الخاصة بالمجان ، 100 شهادة أمان ، ومساعدة زواج لـ"10" عرائس يتيمات مقبلات على الزواج في إتمام زفافهن بالإضافة إلى 250 توصيلة مياه شرب ، و60منزل إعادة تأهيل ، و160 تعريش أسقف منزل بإجمالي تكلفة 6مليون و 190 ألف جنيه مقدمة من جمعية الأورمان ، كما قدمت مؤسسة مصر الخير لمستفيدي مشروع توليد الدخل عدد "10" ماكينات خياطة وعدد "10" مشروعات تتضمن تسليم "2" تروسيكل ومشروع بقالة ومشروع أحذية وورشة نجارة وورشة كاوتش ومشروع مستحضرات تجميل و2 ديب فريزر بإجمالي 215 ألف جنيه بينما قدمت جمعية تنمية المجتمع المحلي بساحل سليم قروض لعدد 11 مستفيد "5سيدات ، 6 شباب" لمشروعات ما بين مخبز وموبايلات ومشغل وتلاجة موز .. وغيرها بإجمالي مبلغ 130 ألف جنيه.


ووما تجدر الإشارة إليه،أن "جمعية المحافظة على القرآن الكريم وتنمية المجتمع" بجحدم قدمت 7 أجهزة عرائس "مفارش وبطاطين و ..." ، كما قدمت جمعية تنمية الفنون والثقافة وتنمية المجتمع لـ 10 سيدات ماكينات خياطة للتمكين الاقتصادي للمرأة، كما قدمت جمعية "إيد بإيد" عدد ٦ تروسكلات دعما لمبادرة حياة كريمة لتشغيل الشباب وذلك في إطار تعزيز المشاركة المجتمعية لمبادرة "حياة كريمة" بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ومحافظة أسيوط.


كما حضر الاحتفالية محمد فراج، مدير فرع مؤسسة مصر الخير بأسيوط ، ورضا عبدالحسيب، نائباً عن مدير جمعية الأورمان ، وخالد الشرقاوي، مدير جمعية الأورمان بأسيوط ، والشيخ آف سلطان، مدير جمعية المحافظة على القرآن الكريم وتنمية المجتمع بجحدم ، ووائل رشاد مدير، جمعية تنمية الفنون والثقافة وتنمية المجتمع ، ومروة علي، مدير جمعية تنمية المجتمع المحلي بساحل سليم ، ومدير جمعية أيد على ايد لحقوق الانسان والتنمية الشاملة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان