عاجل

إعـلان

لماذا نشعر بـ"كهرباء" عند تعرض منطقة الكوع للصدمات؟

إعـلان

كثيرًا ما نشعر بألمٍ شديد عند التعرض لكدمة قوية في منطقة الكوع، وقد يصاحبه الشعور برعشة تشبه الكهرباء، لا يمكن الإحساس بها إلا عند الضغط على تلك المنطقة، التي عرفها الأطباء باسم "العظم الطريف".


"آخر الأنباء" يستعرض في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن العظم الطريف، والسبب وراء الشعور بالكهرباء عن تعرضها للكدمة، وفقًا لموقع "Mental floss".


العظم الطريف

يطلق الأطباء على منطقة الكوع اسم "العظم الطريف" لسببين، وهما:


الأول تشريحي، لأن عند رؤيته من خلال الأشعة الدقيقة، نجد أن شكله يبدو فكاهيًا.


الثاني، نتيجة الشعور بالألم والرعشة وفقدان القدرة على حمل الأشياء عند تعرضها للصدمة.


ويرتبط العظم الطريف بالعصب الزندي، الذي يمتد من العمود الفقري، ثم يمر بالذراع من الناحية الخلفية، ثم يلتف ليمر حول الجزء الداخلي من الذراع وأسفل الكوع، حتى يصل الي راحة كف اليد.


وعلى الرغم من أن جزء كبيرة من العصب الزندي محمي -كسائر أعصاب الجسم- بالعضلات والأربطة، إلا أن الجزء الموجود بالقناة المرفقية محاط بالدهون والجلد فقط، ما يجعله عرضة للصدمات بشكلٍ مستمر.



مخاطر الكدمة في العظم الطريف

قد يتسبب الضغط المستمر على العصب الزندي عند التعرض للكدمات في العظم الطريف بمنطقة الكوع، في إصابته ببعض المشكلات الصحية، ومنها:


التهيج المزمن

قد تتسبب إحدى الكدمات العابرة في إصابة العصب الزندي بالتهيج المزمن، ما يجعل الشخص يشعر بالألم والكهرباء لمراتٍ متتالية، وتعرف تلك الحالة باسم متلازمة العصب الزندي، ومن أبرز أعراضها:


- ألم شديد في منطقة الكوع.


- الشعور بالوخز المتكرر.


- ألم في أطراف الأصابع.


- تنميل في اليد.


- عدم القدرة على حمل الأشياء.


- عدم القدرة على غلق راحة اليد.


متلازمة النفق الرسغي

وقد يؤدي التعرض المتكرر لكدمات في منطقة العظم الطريف إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، وهي حالة طبية تنتج عن الضغط المستمر على العصب الزندي، ما يؤدي إلى اعتلال هذا العصب، وضعف عضلات الساعة واليد، والتأثير على حركة الأصابع، وقد يتطلب الأمر إلى تدخل جراحي، لتوسيع المسار حول العصب، والتقليل من الاحتكاك والضغط عليه.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان