عاجل

إعـلان

تعرف علي آثار تناول ملعقة واحدة من السكر

ملعقة سكر

إعـلان

حذر الدكتور محمود الشربينى، أستاذ العناية المركزة وعضو الجمعية الأمريكية لمراحل الطب الحرجة من تناول السكر وعصائر الفاكهة حتى الطبيعية منها ، حيث أثبتت الدراسات الطبية الموسعة التى شارك فيها مع العديد من الأطباء فى كل من المملكة المتحدة وأمريكا وهولندا وألمانيا وبعض الدول الاسكندانفية واليابان ، أن تناول ملعقة سكر واحدة يضعف جهاز المناعة بمقدار 50% لمدة 6 ساعات.


وقال الشربيني" فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط": إن تناول السكر يضعف جهاز المناعة كما أنه يغذى الخلايا السرطانية ويسبب السمنة ومرض السكرى والزهايمر وأمراض القلب ، مشيرا إلى أن جسم الإنسان يحتوى على حوالى 75 تريليون خلية تعمل فى تناغم وانضباط أيضى (ميتابوليزمى ) طالما أن جهاز المناعة والهرمونات والأوكسجين المغذية للخلايا فى حالة سليمة ، موضحا أن الأيض هو مجموعة التفاعلات الكيميائية التى تحدث داخل خلايا الكائن تحافظ على الحياة .


ونوه الشربينى، إلى أنه بعد ساعتين من تناول ملعقة سكر واحدة فان كفاءة جهاز المناعة فى الجسم تقل إلى النصف ، ويستمر هذا التأثير السلبى لمدة من 6 إلى 8 ساعات ومع ازدياد مايتناوله الإنسان من كميات السكر والكربوهيدرات ، ونظرا لدورها فى إضعاف قدرة جهاز المناعة فإنه يمكن أن يكون عرضة لنوبات برد والتهابات رئوية متكررة والاستعداد لحدوث العدوى بأمراض عديدة.


ونبه إلى حقيقة علمية مؤكدة تثبت أن السكر هو الغذاء الرئيسى للخلايا السرطانية ، مشيرا إلى أنه من المعروف أن جسم الأنسان يكون خلايا سرطانية على مدار اليوم ، إلا أن سلامة الجهاز المناعى وعمله بكفاءة يقضى نهائيا على تلك الخلايا، لكن أثبتت الأبحاث أن تناول السكريات يمد الخلايا السرطانية بالغذاء المفضل الذى يجعلها تعيش وتتكاثر وتصيب الإنسان بالسرطان.


وأوضح، أن تناول السكر يؤدى إلى زيادة الأنسولين الذى يجعل الخلايا السرطانية نهمة لشفط السكر من الدم لتتكاثر إلى جانب مايحدثه الأنسولين من ارتفاع مستوى الدهون بجدار الخلايا السليمة ، مما يحرمها من دخول الأكسجين إليها ، الأمر الذى يؤدى إلى خلل فى التفاعلات الكيميائية داخل الخلايا (الميتابوليزوم) ، وبالتالى خلل فى وظائف الخلايا يؤدى إلى تحولها لخلايا سرطانية ، وكذلك فإن زيادة هرمون الأنسولين فى الدم بعد تناول السكر يؤدى إلى خلل فى عمل بعض الهرمونات الأخرى ، وزيادة فى الوزن والأمراض المترتبة على السمنة.


وأشار أستاذ العناية المركزة، إلى أنه من الملاحظ اأ بعض مرضى السرطانات المختلفة عندما توقفوا تماما عن تناول السكريات حدث ضمور للخلايا السرطانية ، وتم شفاؤهم دون اللجوء إلى استخدام العلاج الكيماوى أو الإشعاعى ، موضحا أن الفاكهة وليس عصائرها ليس له هذه الآثار السلبية على جهاز المناعة والخلايا السرطانية .


ونصح، كل من يعانى من الإصابة بنوبات برد أو انفلونزا متكررة والتهابات ناتجة عن العدوى ، وكذلك مرضى الأورام السرطانية أن يحافظوا على سلامة جهاز المناعة ، بالامتناع نهائيا عن تناول السكر للوقاية من هذه الأمراض ، وعدم الإصابة بأمراض الزهايمر والسكرى وأمراض القلب.


 

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان