عاجل

إعـلان

وزير التموين يعلن أمام السيسي حذف 8 مليون مواطن من بطاقات التموين

إعـلان

قال الدكتور علي مصيلحي وزير التموين: "إن الدولة لن تستطيع أن تأخذ أي قرار بدون أن تكون ملمة ببيانات المواطن كاملة"، مشيدا بمبادرة (التحول الرقمي) التي تقدم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي طالب من خلالها بأن يكون هناك قاعدة للبيانات تشمل كافة المواطنين.


وأضاف مصيلحي - خلال جلسة (التحول الرقمي) بالمؤتمر الوطني السابع للشباب بحضور الرئيس السيسي - أن كافة قواعد البيانات كانت منفردة، حيث كانت هناك قاعدة بيانات للتموين، والتضامن، والصحة، كما كانت هناك قاعدة بيانات للكهرباء، ولكن لم يتوفر بها الرقم القومي بل كانت عبارة عن رقم "عداد" الكهرباء والعنوان فقط.


وتابع: "إنه تم بذل مجهودًا كبيرًا حتى يتم وضع الرقم القومي مع رقم العداد"، مؤكدا أن الكهرباء من أحد العناصر المهمة لتحديد مدى استهلاك المواطنين من الطاقة، مشيرا إلى أن زيادة استهلاك الطاقة دليل على ارتفاع مستوى المعيشة والدخل.


وأوضح مصيلحي أنه تم تفعيل تلك المبادرة منذ توجيه الرئيس السيسي لهيئة الرقابة الإدارية منذ 2016، قائلا: "كان لدينا 79 مليون مستفيد نظريا على بطاقات الخبز، وكانت هناك مخالفات في تلك البطاقات، ولكن عندما تم اكتمال قواعد البيانات والربط مع الرقم القومي في الرقابة الإدارية، تم الكشف عن أرقام قومية مكررة وغير صحيحة وأسماء وهمية فتم تخفيض الرقم من 79 مليونا إلى 71 مليونا عقب تصحيح جميع الأرقام القومية دون التأثير على المواطن المستحق وإصدار بطاقات تموينية دون مخالفات".


وقال وزير التموين: "لدينا اليوم ولأول مرة قاعدة بيانات سليمة ودقيقة وبدون أخطاء"، مضيفا: "إننا ما كنا نتحدث عن وصول الدعم لمستحقيه دون أن يكون لدينا كل البيانات ملموسة وحقيقية، لذلك كان لا بد من هذا المشروع القومي حتى تتمكن الحكومة من تقييم الأوضاع على أرض الواقع".


وأشاد بدور الرقابة الإدراية وتنسيقها مع وزارة الاتصالات والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لجهودهما في ربط نتائج تعداد بحث الدخل والإنفاق مع تعداد وقواعد البيانات الخاصة بالمواطنين، قائلا: "أصبح لدينا حقيقة اسمها قاعدة بيانات للمواطنين يتم من خلالها تحديد الفئات شديدة الفقر، والفقيرة، والفئات المهشة، والمتوسطة، والطبقة العليا، بالتالي تقديم الدعم اللازم للفئات الأكثر احتياجا".


واختتم مصيلحي كلمته بأن الدعم ارتفع هذا العام من 86 مليارا إلى 89 مليارا، مشددا على أنه لو تم توزيع هذا الدعم على الفئات الأكثر احتياجا ثم المهشة ثم المتوسطة سنكون قادرين على إضافة جيدة لمظلة الضمان الاجتماعي.


وعقب الرئيس السيسي على كلمة وزير التموين قائلا "كل بيانات المواطنين هي بيانات خاصة جدا، ويتم التعامل معها بخصوصية شديدة، وسرية تامة، ولا يتم الكشف عنها إلا بطريقة أمنية طبقا لقواعد موضوعة في هذا المجال".​

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان