عاجل

إعـلان

السيسي يحذر من تطور "عنيف جدًا" بسبب التوترات في المنطقة

إعـلان



دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إلى ضرورة الحفاظ على الاستقرار في المنطقة، مشيرًا إلى أنها لا تحتمل المزيد من الاضطرابات.


وقال خلال وقائع جلسة "اسأل الرئيس" ضمن فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني للشباب في نسخته السابعة، إن حوالي 20% من حجم الوقود يخرج من منطقة الخليج، مضيفًا أن الاستقرار سوف يساعد على عدم رفع أسعار الوقود.


وصرح الرئيس خلال الجلسة التي يجيب فيها على تساؤلات الشباب التي تلقتها مبادرة "اسأل الرئيس" قبل أيام من انطلاق المؤتمر "سقف الإنتاج وحجم الطلب العالمي يحددان زيادة أو نقص السعر، الموازنة (المصرية) وضعت رقما ثابتا لسعر الوقود 68 دولار للبرميل، عاوزين نقلل دا، ودا مش سر، في التجارة العالمية، من 18 إلى 20 % من حجم الوقود يخرج من الخليج، الأسعار هترتفع بشكل كبير، ولابد من الحفاظ على الاستقرار في المنطقة، المنطقة مضطربة بقالها تسع سنين، ولا تتحمل مزيد من الاضطراب".


وتشهد منطقة الخليج حاليًا توترات كبيرة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بالمنطقة وعلى رأسهم الإمارات والسعودية بسبب تأمين الملاحة في مضيق هرمز.


واحتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية بالممر الدولي، بعد أيام من احتجاز المملكة المتحدة ناقة إيرانية في مضيق جبل طارق بالمتوسط.


ودعت بريطانيا ممثلين عسكريين من الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى لحضور اجتماع في البحرين، الأربعاء، في محاولة لإنشاء مهمة دولية لحماية الشحن عبر مضيق هرمز.


وقالت مصادر بريطانية إن اقتراح وزير الخارجية البريطاني السابق جيرمي هانت لإنشاء قوة حماية أوروبية لمنع إيران من مصادرة ناقلات النفط في المستقبل لا يزال قائما.


في السياق ذاته، اقترحت واشنطن تكثيف الجهود لحماية مضيق هرمز الذي يمر منه خمس النفط العالمي تقريباً.


وبالعودة إلى حديث الرئيس السيسي، فقال "ساعات ضميري كإنسان مش رئيس يقولي لاء، لو حصل صراع هيبقى تأثيره على منطقة الشرق الأوسط كبير، تصوروا لو كان الفعل أو رد الفعل بقدرات موجودة لدى حزب الله في لبنان، وتم استخدامها في مواجهة إسرائيل، بتكلم بصراحة، رد الفعل هيكون إيه من جانب إسرائيل؟، أنا بقول الكلام دا مع المسئولين والمعنيين بالأمر، رد الفعل هيبقى عنيف جدا، داه يبقى نتايجه إيه، نفس الكلام مع الميلشيات في سوريا واليمن".


وتابع" خلونا نراجع الموقف من 2003 لحد النهاردة، العراق مثلا، لابد في مصر أن نسجل موقفنا".


ولازالت الأمور متوترة في سوريا منذ عام 2011، وتشهد حاليًا مواجهات بين في مناطق محدودة بين الحكومة ومسلحين. كما توجه دولة الاحتلال الإسرائيلي ضربات جوية في سوريا على ما تعتبره أهداف وقواعد إيرانية.


وطالما طالبت تل أبيب بإبعاد إيران وأعوانها وعلى رأسهم حزب الله اللبناني من الأراضي السورية القريبة منها.


وفي اليمن تشهد الدولة أزمة إنسانية طاحنة بسبب الحرب الدائرة منذ عام 2015، حينما بدأت السعودية ائتلافا لدعم الحكومة المعترف بها دوليًا ضد الحوثيين الذين استولوا على العاصمة صنعاء.


وتسبب الصراع في تدمير مدن في اليمن، وتطور الأمر لاستهداف مدن ومطارات سعودية بصواريخ الحوثيين المدعومين من إيران.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان