عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • بعد مصرع 6 أشخاص أمس في "شطورة".. 4 حوادث غرق واختناق بآبار المياه والصرف
إعـلان

بعد مصرع 6 أشخاص أمس في "شطورة".. 4 حوادث غرق واختناق بآبار المياه والصرف

إعـلان

شهدت قرية شطورة بمحافظة سوهاج حادثاً إليماً أدى لمصرع 6 أشخاص إثر إصابتهم بحالة اختناق في محاولة منهم لإنقاذ أحدهم بعد استخدامه لمادة حمض الكبريتيك في عملية تطهير بئر مياه، ما أدى لانبعاث غازات تسببت في اختناقهم، لتسيطر حالة من الحزن على القرية بأكملها، وتودع أبنائها بجنازة مهيبة تنفطر لها القلوب، تخطى المشيعون لها 15 ألفاً.


لم تكن الحادثة الأولى من نوعها التي يذهب ضحيتها عمال تنظيف الآبار أو أشخاص عاديين، ففي عام 2014 تعرض ثلاثة عمال آخرين بمدينة السادات للاختناق في محاولة من اثنين لإنقاذ واحد آخر خلال تنظيفهم لأحد آبار الصرف الصحي، وتلقى مدير أمن المنوفية إخطاراً بمصرع ثلاثة عمال، حيث تبين بالانتقال والفحص أنه أثناء قيام أحدهم بإحضار عينة مياه من أحد آبار الصرف الصحي لفحصها سقط بالبئر، وأثناء محاولة الآخرين لإنقاذه سقطوا أيضاً، ليلقى الثلاثة حتفهم.


وفي مايو 2019، تلقى قسم شرطة كوم أمبو بلاغاً بمصرع ثلاث شباب بقرية المنشية في أسوان لاختناقهم في بيارة صرف صحي، بعد محاولة من أهالي القرية لإنقاذهم، والتي انتهت بالفشل، في محاولة من أحدهم لتسليك إحدى بيارات الصرف الصحي الخاصة بجارته بعد أن كادت تتسبب في غرق منزلها، وعندما تأخر الأول لحق به صديقه للاطمئنان عليه، وبعد محاولات من النداء لحق بهم الثالث وماتوا جميعا إثر تعرضهم للغازات السامة الناتجة عن مخلفات الصرف الصحي حسب تقرير الطب الشرعي.


وتلقت مديرية أمن الدقهلية في يونيو الماضي، إخطاراً بمصرع ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة بالإضافة إلى عامل آخر في محاولة لإنقاذهم من الغرق في بيارة صرف صحي، فبعد سقوط الابن في البيارة حاول الأب إنقاذه فسقط أيضاً، ليلحق بهم ابن عمه لإنقاذهم ولكنه لقي نفس المصير، ليأتي أحد العمال محاولاً إنقاذهم ويلقى حتفه هو الآخر، وكانوا جميعهم يعملون في تنفيذ مشروع للصرف الصحي تابع لإحدى شركات المقاولات العامة.


وبمنطقة وادي النطرون الشهر الماضي، تلقت مديرية أمن البحيرة بلاغاً بمصرع طفل مقيم إثر سقوطه في بئر مزرعة، وحاولت قوات الحماية المدنية بالبحيرة إنقاذه ولكنها لم تتمكن من ذلك، واستطاعت انتشال جثته ونقلها لثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى المركزي.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان