عاجل

إعـلان

حادث معهد الأورام.. إجراء تحليل "DNA" لتحديد هوية الضحايا

إعـلان

أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، اليوم الاثنين، بإجراء تحليل DNA لتحديد هوية أشلاء وجثث الضحايا، إثر وقوع حادث تصادم بين 4 سيارات، أمام المعهد القومي للأورام.

كان الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي، أعلن ارتفاع ضحايا الحادث بمحيط معهد الأورام إلى ١٩ حالة وفاة، و٣٠ مصابًا تم نقلهم إلى مستشفيات معهد ناصر، المنيرة، وقصر العيني، بالإضافة إلى وجود كيس أشلاء، موضحًا أنه تم الدفع بـ٤٢ سيارة إسعاف فور وقوع الحادث لنقل المصابين.

وتحفظت النيابة على جميع الجثث وكلفت بندب فريق من الأطباء التشريعيين لإجراء التشريح الطبي لهم وإعداد تقرير واف بالصفة التشريحية، لبيان سبب الوفاة.

وتبين من معاينة النيابة أن حادث التصادم أمام معهد الأورام، أسفر عن تدمير واجهة المعهد وبعض الغرف القريبة من الشارع، وتبين وجود حفرات في الأرض، نتيجة تصادم السيارات وتضررها من الانفجار، كما تضرر عدد من وجهات المنازل المحيطة بمكان الحادث.

وقررت النيابة التحفظ على كاميرات المراقبة، وتشكيل لجنة هندسية، لفحص المعهد والمنطقة المحيطة وإعداد تقرير عن حالتها ووضعها وتضررها من الحادث من عدمه.

وقال مصدر أمنى، إنه مساء أمس الأحد وحال سير إحدى السيارات الملاكى المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بعدد 3 سيارات، الأمر الذى أدى لحدوث انفجار نتيجة الاصطدام.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان