رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

القصة الكاملة لمقتل "ياسين" في بالوعة صرف بالعمرانية

إعـلان

تواصل النيابة العامة التحقيق فى واقعة مصرع الطفل "ياسين عماد"، 6 سنوات، فى بالوعة صرف صحى، أمام نادى الطالبية بالعمرانية، واستكملت التحقيق مع المسئولين الذين تم استدعاؤهم من قبل النيابة، لمناقشتهم حول ملابسات الحادث، والمستبب فى الحادث.


واستمعت النيابة لأقوال كل من رئيس حى العمرانية، ومدير إدارة المرافق ومدير إدارة المتابعة، ومدير إدارة الطرق، ومدير إدارة الإنارة بحي العمرانية، ومدير هيئة الصرف الصحى بمحافظة الجيزة.


وعن تفاصيل الحادث، يقول والد الطفل: "أنا ابني الكبير مواليد 2010 وبيلعب في نادي الشرقية، وكان عنده مباراة في نادي الطالبية، فخلص المباراة وخارج هو والدته وكان ماشي ياسين على شمال والدته ووالدته في النص وريان الكبير على الجنب اليمين، سبقهم خطوة ووقع في البلاعة، وكان هما التلاتة هيقعوا في البالوعة ولما سبقهم وقع هو لوحده".


وأوضح والد الطفل أن الأهالي فقط هم من حاولوا إنقاذ الطفل، وأن أحد الأفراد نزل للبالوعة وكذالك نزل هو وأبناء عمومته وأخوته، من أجل إنقاذ الطفل وإخراجه، لكنهم فشلوا، مشيرا إلى أنهم تواصلوا مع الحماية المدنية واستغاثوا بمحافظة الجيزة.


 


الصرخات كانت في شارع فيصل، فتجمع الأهالى وحاولوا إنقاذ الطفل، وانتشال جثته ولكنهم لم يتمكنوا، أسرعوا في إخطار رجال المباحث والحماية المدنية، التي انتقلت إلى مكان الواقعة، وبدأت رحلة البحث عن الطفل "ياسين"، وتمكنوا من انتشال جثته بمساعدة الأهالي عقب مرور ساعة ونصف، هكذا سجلت تحريات المباحث، وأقوال الشهود أثناء مناقشتهم حول ملابسات الواقعة.




وحضر رجال المباحث، تحت إشراف مدير الأمن ومدير مباحث الجيزة، وأجرت القوات التحريات اللازمة بشأن الواقعة، وبدأت في مناقشة الأب حول ملابساتها، والذي أكد أن نجله كان يسير بمفرده وسقط في بالوعة الصرف، واتهمت الأسرة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالإهمال الذي تسبب في وفاة ابنهم.




وأمر اللواء محمد الشريف مدير أمن الجيزة بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي انتقلت إلى مكان الواقعة، وتحفظت على الكاميرات القريبة التي رصدت الحادث، وناظرت جثة الطفل، وصرحت بدفنه، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة لتحديد المسؤول والمتسبب في الوفاة، وبدأت في استجواب الأب.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان