عاجل

  • الرئيسية
  • تقارير
  • علاج أمراض الروماتويد والعيون وعرق النسا وآلام العظام.. كل ما يخص التداوي ب"لدغ النحل"
إعـلان

علاج أمراض الروماتويد والعيون وعرق النسا وآلام العظام.. كل ما يخص التداوي ب"لدغ النحل"

إعـلان


انتشر العلاج بسم النحل في الأونة الأخيرة، خاصة بعدما توصل العلم الحديث لكونه علاج لعديد من الأمراض المستعصية، وبعضها يعجز الطب والأدوية الكيماوية عن علاجها.


ولعل ما يدعم فكرة العلاج بالنحل آيات القرآن الكريم: "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" سورة النحل الأيتان 68-69.


قال المهندس" محمود العوضي"، خبير التداوي بالأعشاب وسم النحل، أن الطب الشعبي والطب الحديث أكدوا أن سم النحل له خواص علاجية ومفيد جدا للجهاز العصبي في حالة الإصابة بالروماتيزم ويستخدم سم النحل منذ وقت طويل في الطب الشعبي لعلاج بعض أمراض الأعصاب.


ويضيف أن سم النحل يستخدم لعلاج العيون وهناك نتائج مذهلة خاصة في حالات التهاب القرنية وضعف النظر الشديد، وحقن سم نحلة واحدة عن طريق الوريد قد يؤدي إلى انخفاض حاد في ضغط الدم وتوسيع الأوعية الدموية الطرفية نتيجة لوجود مادة الهيستامين في سم النحل الذي يتميز بتأثير موسع للأوعية الدموية، والتجارب أثبتت أن كثيرا من المرضى الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم تم علاجهم بالفعل بواسطة سم النحل وانخفض ضغط الدم واختفى الصداع والتوترالعصبي وزادت لديهم القدرة على العمل.



وأشار خبير التداوي بالأعشاب وسم النحل، إلأى أن سم النحل علاج فعال لأمراض الروماتويد والتهاب المفاصل العظيمة.


ويتابع حديثه "العوضي"، بأن سم النحل يعالج الغضروف العنقي والغضروف القطني وعرق النسا والصداع النصفي وشلل أعصاب الوجه وفقدان حاسة الشم وحاسة السمع واختناق العصب والروماتيد والتهاب الأعصاب وتضخم الغدة الدرقية وارتفاع ضغط الدم والتهاب شبكية العين والملاريا والحمى الروماتزمية.

طالب "العوضي"، بتقنين التداوي بسم النحل بالتوسع في إقامة مراكز للعلاج على أن تكون تلك المراكز ذات مواصفات خاصة لاستقبال المرضى والكشف بمعرفة طبيب ممارس عام لتحديد الأمراض التي يجب التعامل معها بسم النحل وتحديد عدد اللدغات بمعرفة الخبير بالتداوي بسم النحل، مشددا على أهمية المناحل والعمل على زيادة عددها والعناية بها من حيث زراعة النباتات الطبية والعطرية في محيطها ومقاومة الأمراض التي تصيب النحل وعقد دورات تدريبية للعاملين في مجال التداوي بلسع النحل.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان