عاجل

إعـلان

"الجبل الأصفر".. إعلان دولة جديدة بين مصر والسودان

إعـلان

قال الدكتور أيمن سلامة، خبير القانون الدولي، إن إعلان نادرة ناصيف لبنانية الأصل قيام دولة الجبل الأصفر ليس مزحة أو سخرية، مشيرًا إلى أن البادرة لم تكن من إعلان تلك السيدة قيام الدولة، ولكن سبقها أاحد الأشخاص ليس سوداني الشخصية.


وأشار "سلامة"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، إلى أن هذه المساحة الجغرافية والتي لا تناهز مساحتها مساحة دولة الكويت هى تقع داخل إقليم السودان وفقًا لإتفاقية دولية لتعيين الحدود بين مصر والسودان، معقبا: "المسألة في داخل إقليم السودان".


وأوضح خبير القانون الدولي، أن القانون الدولي لا يوقع أي جزاء أو تبعة على أي إنسان يقوم قيام دولة طالما هذه الدولة توافرت فيها المتطلبات القانونية بموجب القانون، منوها بأن منطقة مملكة الجبل الأصفر والتي تقع جنوب خط عرض 22 هو متاخم للمثلث المصري الحبيس حلايب وشلاتين وأبو رماد.


وأضاف أن ما يزيد الأمر تخوف وتوتر أن السودان منذ الإعلان الأول لقيام تلك اللدولة ليس عن طريق تلك السيدة ولكن عن طريق شخص سبقها لم يحرك ساكنًا، ليقاطعه الإعلامي عمرو أديب: "يعني حضرتك بتقولي إن السودان تعلم أن في دولة في شمالها اسمها الجبل الأصفر"، ليرد "سمير"، "طبعا ومكنش اسمها الجبل الأصفر".


وتوقع "سلامة"، أن السكون والصمت من قبل الرئيس المعزول عمر البشير على قيام تلك الدولة لم يكن مصادفة، حيث أنه تم الإعلان عن تلك الدولة لأول مرة منذ 2012، وربما قبل ذلك، ليعقب "أديب": "مأخدناش الدولة دي في الجغرافيا".


واستطرد خبير القانون الدولي، أن مملكة الجبل الأصفر لم يعترف بها أحد حتى الآن، ولم تشكل حكومة، منوها بأن القانون الدولي لم يشترط عدد معين من السكان لإعلان قيام الدولة، مؤكدًا أن مصر لا تعنيها مسألة قيام تلك الدولة من قريب أو من بعيد لأنها خارج الحدود المصرية إلا إذا كانت هذه الدولة المزمع إنشائها تتدخل في الشئون الداخلية لمصر.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان