عاجل

إعـلان

وزير الاتصالات يزف بشرى سارة لمستخدمي الإنترنت في مصر

إعـلان

استعرض الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهم مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي شهدت ارتفاعًا خلال العام المالي 2018 /2019 عن العام الذي يسبقه، حيث ارتفعت معدلات نمو القطاع لتصل إلى 16% بزيادة 2%، ومستهدف الوصول إلى نسبة 17.5 حتى 18% خلال عام 2019 /2020، كما ارتفعت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي من 3.2% إلى 4%؛ ومستهدف زيادتها خلال 3 أعوام لتصل إلى نسب تتراوح بين 8 و9%؛ كما زاد حجم صادرات الخدمات الرقمية من 3.2 مليار دولار إلى 3.6 مليار دولار، جاء ذلك في كلمة الدكتور عمرو طلعت خلال مشاركته في فعاليات مؤتمر اليورومني - مصر 2019. 


وأضاف الدكتور عمرو طلعت، أن مصر حريصة على التعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في مجالات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؛ حيث يتم التعاون مع أحد الشركات الصينية في مجال معالجة اللغات الطبيعية؛ خاصةً أن مصر لديها فرص عظيمة لشغل مكانة متقدمة في مجال معالجة اللغة العربية، كما يتم العمل حاليًا مع إحدى الشركات الألمانية في مجال الكشف المبكر للأمراض، وأخرى يابانية في مجال الكشف عن الآفات الزراعية في مراحل مبكرة، وكذلك التعاون مع أحد الشركات في مجال تحديد مؤشرات الاقتصاد الكلي، كما يتم العمل على بناء قاعدة من الكوادر المؤهلة في مجالات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.


وأكد الدكتور عمرو طلعت، أن هناك 4 محاور رئيسية ترتكز عليها استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويتمثل المحور الأول في تطوير البنية التحتية للاتصالات؛ الذي أثمر عن زيادة في نشر استخدام الإنترنت في المنازل، ورفع سرعات الانترنت من 5.5 ميجابت/ثانية الى 11.5 ميجابيت/ ثانية ومستهدف الوصول الى متوسط سرعات 20 ميجابت/ثانية مع نهاية هذا العام؛ موضحًا أنه تم إنشاء مركز لمراقبة جودة خدمات الاتصالات لإجراء قياس دوري لجودة خدمات الصوت والإنترنت المقدمة من شركات الاتصالات العاملة في مصر الأمر الذي يساعد الشركات على تحسين خدماتها المقدمة للمواطنين.


وأوضح الدكتور عمرو طلعت، أن المحور الثاني في الاستراتيجية يتمثل في بناء قاعدة من الكوادر البشرية في التكنولوجيات المتقدمة؛ مشيرا الى أنه يتم العمل على مضاعفة أعداد المتدربين من خلال زيادة فروع المعاهد التدريبية المتخصصة التابعة للوزارة من خلال تدشين 7 فروع جديدة، والعمل على إنشاء جامعة في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة متخصصة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ إضافةً إلى إقامة مركز للبحوث التطبيقية في العاصمة الإدارية الجديدة؛ مؤكدا اهتمام الوزارة بدعم الإبداع وريادة الأعمال من خلال عدد من المبادرات التي تنفذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، كما يتم التعاون مع وزارة الاستثمار في مبادرة فكرتك شركتك وهي منصة لطرح الأفكار المبتكرة لإيجاد فرص الدعم ويوجد محور خاص بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ وكذلك التعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لتوفير فرص التمويل متناهية الصغر من خلال مكاتب البريد المصري المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية.


وأشار الدكتور عمرو طلعت، إلى أن المحور الثالث في الاستراتيجية يتمثل في تحقيق التحول الرقمي، مشيرا الى أنه مع نهاية العام الحالي سيصل إجمالي عدد الخدمات الحكومية الرقمية التي تم إطلاقها في محافظة بورسعيد كمشروع تجريبي الى 174 خدمة عبر المنصة الرقمية وتطبيقات المحمول على أن يتم التوسع في باقي المحافظات؛ مشيرا إلى أن المحور الرابع في الاستراتيجية يتمثل في تهيئة البيئة التشريعية حيث تم اصدار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والعمل على اصدار قانون حماية البيانات الشخصية.


وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مصر ستستضيف فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية WRC-19 في مدينة شرم الشيخ في أكتوبر المقبل والذي سيتم خلاله وضع وصياغة التعريف العلمي لتكنولوجيا الجيل الخامس وسياساته وسيتم إعلانها في ميثاق شرم الشيخ.


وأكد الدكتور عمرو طلعت، أن مصر تتعاون مع أشقائها في القارة الإفريقية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال عدد من المبادرات والتي من أبرزها المبادرة الرئاسية "أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية" والتي تنفذها الوزارة لتنمية قدرات وتأهيل ١٠ آلاف شاب مصري وإفريقي على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات وتحفيز تأسيس نحو ١٠٠ شركة ناشئة مصرية وأفريقية في هذا المجال، كما نتعاون في البحوث التطبيقية في بعض التكنولوجيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والاتصالات، خاصة وأن مصر لديها أكثر من 13 كابل يمر بأراضيها ومياهها وتقدم خدمات الاتصالات لدول افريقيا المختلفة.​

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان