عاجل

  • الرئيسية
  • منوعات
  • ما حكم الاستماع للقرآن في أوقات العمل الرسمية؟.. الإفتاء تجيب
إعـلان

ما حكم الاستماع للقرآن في أوقات العمل الرسمية؟.. الإفتاء تجيب

دار الإفتاء المصرية

إعـلان

أجابت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، عن سؤال: نَودُّ معرفة الحكم الشرعي في الاستماع للقرآن أثناء الانشغال بمهام العمل في الأوقات الرسمية؟


وقالت: قال الحق تبارك وتعالى ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ [لأعراف: 204]، نقل القرطبي في "تفسيره": "... إن المشركين كانوا يكثرون اللغط والشغب عنادًا لكي يصرفوا الناس عن الاستماع لتلاوة القرآن".


أما إذا قام بعض المسلمين بالاستماع للقرآن أثناء عملهم وانشغالهم بهذا العمل دون أن يتعمدوا الانصراف عن الاستماع أو صرف المستمعين عن الاستماع فلا مانع شرعًا من ذلك.

والاستماع للقرآن في مكان العمل لا بد فيه من شروط، منها:


- ألَّا يكون الاستماع مُشغلًا عن مهام العمل.

- ألَّا يكون الصوت مرتفعًا بحيث يخص من يريد الاستماع دون إشغال الآخرين أو إيذائهم.

والله سبحانه وتعالى أعلم.


 


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان