رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

بدلوا الطفل.. حبس أم وممرضة وعاملة بمستشفى قصر العيني

حبس - ارشيفية

إعـلان

جدد قاضي المعارضات حبس ربة منزل ممرضة وعاملة نظافة في مستشفي قصر العيني لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.


وبينت التحقيقات أن ربة منزل اتفقت مع الممرضة المتهمة على تبديل طفلتها الأنثى بطفل ذكر نظير 5 آلاف جنيه.


وخلصت تحريات المباحث، إلى أن الإتفاق جري بين الجانبين قبل أن 3 أيام من ولادة تلك السيدة لطفلتها وأن الممرضة والعاملة قامتا بتبديل طفلتها بطفل ذكر عقب ولادتها بقسم النساء والتوليد بالمستشفي .


وأفادت تحريات المباحث، أن والدة الطفل الذكر "م.م" (35 سنة) اكتشفت الواقعة لأنها كانت تعرف أنها حامل بطفل ذكر، وفوجئت بالممرضة تحضر إليها طفلة أنثى وتخبرها بأنها ابنتها  فتوجهت السيدة إلى إدارة تأمين المستشفيات وحررت محضرًا بالواقعة، وأقرت بأن طفلها تم تبديله داخل الحضانة من قبل الممرضة وأن الإشاعات والفحوصات التي أجرتها قبل الولادة أثبتت أنها حامل في طفل ذكر وليس أنثي.


وأوضحت تحريات المباحث أن السيدة التي قدمت الرشوة للممرضة تلقت تهديدات بالطلاق من زوجها في حالة إنجابها طفلة أنثى، خاصة أن لديها طفلتين، فلجأت إلى تلك الحيلة لتوهم زوجها بأنها أنجبت ذكرًا خشية طلاقها.


تحفظت المباحث على الممرضة والعاملة والسيدة التي قدمت الرشوة وحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل المتهمون إلى النيابة العامة للتحقيق معهم بتهمة الرشوة وخيانة الأمانة.


وبمواجهة الممرضة، أقرت أن الواقعة حدثت بالخطأ، وأنها لم تتعمد تبديل الطفلين وأنها أخطأت في وضع الأسورة الخاصة ببيانات الطفلين عقب ولادتهما، وأنها تمارس مهنة التمريض منذ أكثر من 10 سنوات بأمانة ولم ترتكب أي مخالفات، وأنها بررت لوالدة الطفل الذكر موقفها لكنها فوجئت بها تتمسك بتحرير محضر ضدها.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان