عاجل

إعـلان

بتر ساق الطفلة "جنة" ضحية تعذيب الجدة في الدقهلية

إعـلان

جرى أطباء مستشفى المنصورة الدولي، اليوم، عملية بتر للساق اليسرى للطفلة جنة محمد سمير حافظ، 4 سنوات، التي تعرضت للتعذيب على يد جدتها للأم، ما تسببت فى إصابتها بغرغرينا في الساق ومناطق حساسة أيضا، بالإضافة إلى حدوث إصابات متفرقة في الجسد.


وأكد تقرير الحالة الطبية للفتاة بالمستشفى، أن الطفلة "جنة محمد سمير حافظ"، 4 سنوات، من ناحية بساط كريم الدين بشربين بمحافظة الدقهلية وصلت محولة من مستشفى شربين المركزي، مصابة باعتداء من آخرين وبالكشف الطبى الظاهرى تبين وجود غرغرينا بالأعضاء التناسلية الخارجية واشتباه جلطة بالطرف السفلى الأيسر، كما يوجد آثار سحجات واعتداء بالظهر والبطن والحالة العامة دون المتوسطة، والمريضة محجوزة بالمستشفى قسم عناية الأطفال من يوم السبت المرافق 21/9/2019، واليوم الأربعاء الموافق 25/9/2019 قد تم بتر جزء من الطرف السفلى الأيسر والجزء المبتور بثلاجة المستشفى وتم إبلاغ الأهل والنيابة".


وقال أشرف عبدالوهاب، محامي الطفلة، إنه تم استخراج تصريح من النيابة لدفن الجزء المبتور، وما زالت حالة الطفلة سيئة.


وأضاف "عبدالوهاب"، في تصريح صحفي، أن الطفلة تعرضت لفترة طويلة للتعذيب على يد الجدة للأم، التي كانت الطفلة في رعايتها وتم عرض الطفلة على الطبيب الشرعي، و"ننتظر التقرير النهائى عن الحالة العامة للطفلة وأسباب حدوث تلك الإصابات".


يذكر أن الدائرة المدنية بمحكمة شربين، المنعقدة فى غرفة المشورة، أمرت اليوم، بحبس الجدة 15 يوما على ذمة التحقيقات فى التهم الموجه إليها، بعد قبول استئناف النيابة العامة قرار قاضى المعارضات بالمحكمة بإخلاء سبيل المتهمة.


وكان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقي إخطاراً من العميد سامي الحديدي، مأمور مركز شربين ببلاغ مستشفى شربين المركزي بوصول الطفلة ومقيمة طرف جدتها للأم بقرية "بساط كريم الدين" ، مصابة بكدمات متفرقة بالجسم، وبها آثار حروق بمنطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم بالطرف السفلى الأيسر، وآثار حروق بالظهر وبمناطق متفرقة من الجسم وتم تحويلها إلى مستشفى المنصورة العام الجديد" الدولى " لاستكمال العلاج.


انتقل الرائد محمد الأرضي، رئيس مباحث المركز، إلي مكان الواقعة، وسؤال جد الطفلة لوالدها ويدعي "س. ح" ـ 55 سنة، اتهم في محضر الشرطة، جدة الطفلة لوالدتها وتدعى "صفاء ع. ع" - 41 سنة"، ربة منزل، بالتعدى عليها بالضرب، وتسخين آلة حادة، وكى الطفلة بعد تبولها لا إراديا.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان