عاجل

إعـلان

مستشار الأمن القومي الأمريكي يحاول إقناع تركيا بوقف الهجوم على سوريا

وبرت أوبراين، مستشار الرئيس الأمريكي

إعـلان

توجه روبرت أوبراين، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للأمن القومي إلى تركيا اليوم الأربعاء، ضمن وفد طارئ في محاولة لإقناع أنقرة بوقف الهجوم على شمال شرق سوريا الذي اضطر واشنطن إلى سحب قواتها بشكل مفاجئ.


ومن المقرر أن يجتمع روبرت أوبراين، الذي يتولى منصب مستشار الأمن القومي منذ شهر، مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قبيل محادثات، تعقد غدا، بين مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.


وتحاول إدارة ترامب احتواء تداعيات قرار أردوغان إرسال قوات الأسبوع الماضي، لمهاجمة قوات سورية يقودها الأكراد وهم حلفاء مقربون لواشنطن. وأكد أردوغان مجددًا على أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار.


وأجبر الهجوم التركي، الذي بدأ بعد اتصال هاتفي بين أردوغان وترامب، واشنطن على التخلي عن سياسة تنتهجها منذ خمس سنوات وعلى سحب قواتها بالكامل من شمال سوريا. وسارعت القوات الحكومية السورية المدعومة من روسيا وإيران، خصما واشنطن، بالتقدم في الأراضي التي كانت القوات الأمريكية تقوم بدوريات فيها.


ودفع الهجوم التركي آلاف المدنيين للفرار ما يثير تساؤلات بشأن مصير مقاتلي تنظيم داعش المحتجزين في سجون كردية. كما أثار الهجوم غضب بعض الجمهوريين الذين اتهموا الرئيس بالتخلي عن حلفائه.


وأعلنت واشنطن فرض مجموعة من العقوبات على تركيا الإثنين الماضي، لكن منتقدي ترامب قالوا إنها أضعف من أن تحدث أثرًا.


وبعد أربع وعشرين ساعة كُشف النقاب عن اتهامات وجهها الادعاء الأمريكي لبنك خلق التركي الذي تملك الحكومة أغلب أسهمه لمشاركته في مخطط يشمل مليارات الدولارات لمراوغة العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران. وتشير واشنطن إلى أن القضية لا صلة لها بالسياسة. ويقول بنك خلق إنها جزء من العقوبات المفروضة على تركيا.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان