عاجل

إعـلان

4 اكتشافات خلال 2019.. نتائج أعمال الشركة العامة للبترول

إعـلان

كشفت نتائج الأعمال للجمعية العامة للشركة العامة للبترول، برئاسة وزير البترول، تحت قيادة المهندس نبيل عبدالصادق رئيس الشركة، عن حجم أعمال لأول مرة يتم تحقيقها منذ إنشاء الشركة.


وأوضحت نتائج الأعمال للعام المالى 2020-2019 عن تحقيق معدلات إنتاج تصل إلى 70 ألف برميل يوميًا، بالإضافة إلى زيادة الاحتياطي من الزيت الخام القابل للاسترجاع وتحقيق عام كامل من العمل والإنتاج بدون حوادث مع خفض تكلفة إنتاج البرميل.


وأشارت، إلى تطبيق تقنيات الرائدة في مجال البحث والاستكشاف والانتاج وتنمية حقول الزيت والغاز لتعظيم الإنتاج والاحتياطيات، كما تم تنفيذ مشروعات ذات قيمة مضافة بكفاءة وبتكلفة ملائمة مع ترشيد تكاليف التشغيل والنفقات الرأسمالية وتنمية الموارد البشرية.


وأوضحت خريطة مناطق امتياز الشركة العامة للبترول بمصر، أنه يوجد نحو 3 حقول بسيناء على مساحة 95كم، و7 حقول بالصحراء الغربية على مساحة 231كم، و21 حقلًا بالصحراء الشرقية على مساحة 1052كم بإجمالى حقول استكشافية وتنموية وصل إلى 31 حقل على مساحة 1379كم.


وأشارت نتائج الأعمال، إلى أن إجمالي الاكتشافات البترولية منذ إنشاء الشركة وصل إلى نحو 47 كشفًا بإجمالي إنتاج 693 مليون برميل زيت مكافئ.


وأظهرت مؤشرات الأداء ونتائج الأعمال للعام 2019-2018، جذب الاستثمارات وتطوير نظام المزايدات والاتفاقيات في مجال البحث والاستكشاف والإنتاج خلال 2019، حيث اشارت نتائج أعمال الشركة إلى أن شركة سيمتار للبترول ضخت ما يقرب من 664 مليون دولار استثمارات حتى يونيو 2019.


وبحسب النتائج، ضخت شركة كويت إنرجى نحو 375 مليون دولار، وشركة "دبلن" نحو 78.5 مليون دولار، وميديترا إنرجى نحو 14.7 مليون دولار بإجمالى استثمارات الشركات الاربعة نحو 1.132 مليار دولار.


وتم استغلال الغازات المنتجة من حقول الصحراء الشرقية "بكر، وعامر، وغارب، وفنار، والحمد"، بالتعاون مع الشركة الكويتية للغاز والزيت، حيث تم استقبال كمية من الغازات تقدر بحوالى 15 مليون قدم مكعب يوميًا.


ويتم استخلاص كميات من البوتاجاز والبروبان والمتكثفات والكبريت والاستفادة من كمية الغاز المتبقية من عمليات حقن الآبار حوالي 8 ملايين قدم مكعب يوميًا، بالإضافة إلى الآثر البيئى الإيجابى من التخلص من غاز ثانى أكسيد الكبريت باستثمارات قدرها 127 مليون دولار، ومن المتوقع تشغيل المحطة فى يناير 2020 حيث وصلت نسبة التنفيذ 86% حتى الآن.


أما بالنسبة إلى غازات الشعلة، فسيتم الوصول إلى الهدف صفر بحلول عام 2030 بالتعاون مع البنك الدولى وبنك الإعمار والتنمية الأوروبي، حيث تم اختيار الشركة العامة للبترول كنموذج للشركات التابعة للهيئة العامة للبترول لاقتراح مشاريع استغلال غازات الشعلة.


كما تم تشكيل لجنة مشتركة من الشركة العامة والهيئة ووزارة البترول لدراسة النموذج المقدم من الشركة العامة وتحليلها اقتصاديا وفنيا تمهيدًا للاجتماع النهائى مع المكتب الاستشارى الممثل للبنك الدولى.


تنمية الموارد البشرية "البرنامج الثالث p3"..

ويأتي البرنامج الثالث ضمن برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول الذي يقوده وزير البترول، حيث تم توعية جميع العاملين برؤية الشركة وأهدافها المستقبلية وتحديد مسئولياتهم ومتابعاتهم لتقييّم الأداء وإعادة التوجيه واتخاذ الخطواط التصحيحية.


كما تمت إعادة دراسة الهيكل التنظيمي للشركة وتحديث بطاقات التوصيف الوظيفى والبدء فى تنفيذ خطة لسد الفراغ القيادى من خلال التعاقب الوظيفى للقيادات العليا خلال الخمس سنوات القادمة وربطها بخطة التعاقب.


وجارى تنفيذ خطة التدريب لبعض العاملين بالإدارات ذات الكثافة العليا لإلحاقهم بالبرامج التدريبية التى تناسب مؤهلاتهم وقدراتهم وتوزيعهم على وظائف الشركة المختلفة لتغطية عجز العمالة وزيادة إنتاجية الشركة.


ترشيد وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة..

يتم ذلك عبر مشروعات توفير الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة من خلال محطة الطاقة الشمسية برأس سدر والتى ساهمت فى يوفير حوالى 130 ألف جنيه سنويا، بالإضافة إلى محطة طاقة شمسية بقدرة 45 كيلوات لتشغيل وحدة رفع زيت بحقل عش الملاحة.


وخلال عام 2019 تم حفر 4 آبار بمنطقة خليج السويس 1 استكشافى و3 آبار تنموية و7 آبار بالصحراء الشرقية و5 تنموية واثنين استكشافيين، و9 آبار بالصحراء الغربية منهم 2 استكشافى و7 تنموية.


ووصل المخزون الأصلى من الزيت إلى نحو 71.2 مليون برميل زيت مكافئ مع زيادة الاحتياطى المؤكد والمحتمل إلى 8.48 مليون برميل مكافئ، كما وصل الاحتياطى المضاف خلال 2019-2018 إلى نحو 5.2 مليون برميل مكافئ.


تنمية حقل شركة بتروسلام..

والهدف من المشروع هو وضع آبار الحقل على خريطة الإنتاج، حيث من المتوقع الانتهاء منه فى يناير 2020 بتكلفة إجمالية 37.1 مليون دولار وذلك بالتعاون مع شركتى إنبى وبتروجيت، حيث تم الانتهاء من تصنيع وتركيب الهيكل المعدنى للجاكت والدك.


وفيما يخص المراجعات والقياسات البيئية لمواقع الشركة، فتم عمل المراجعات بمعرفة الإدارة العامة لحماية البيئة ومكافحة التلوث، كما تم إجراء القياسات البيئية عن طريق المعامل الرئيسية للحرب الكيماوية بالقوات المسلحة، وذلك طبقًا لشروط التعاقد مع الشركة وإعداد تقارير بالملاحظات ومتابعة تلافيها.


وأهلت الشركة فريق عمل مكون من 4 أفراد من العاملين بالإدارة العامة لحماية البيئة للحصول على ترخيص "أخصائى استشارى" من جهاز شئون البيئة، على أن يختص فريق العمل بإعداد دراسات تقيّيم الأثر البيئى للمشروعات الخاصة بالشركة العامة للبترول "36 دراسة".


كما يراجع فريق العمل دراسات تقييّم الأثر البيئي الخاصة بمشروعات الشركات التابعة "سيمتار وكويت إينرجى ودبلن وميدتيرا" وعددها 78 دراسة.


وتشارك الشركة العامة من خلال مركز مكافحة التلوث البحرى الفرعي في التجارب العملية على الصعيدين المحلي والإقليمي، كما تتعاون بالإمكانيات المتاحة مع الشركات الشقيقة والمجاورة لمجابهة التلوث البحرى والبرى بالزيت الخام.


وشاركت الشركة فى المناورة البحرية مصر المحروسة 11 لمكافحة التلوث البحرى بالزيت بنطاق ميناء بورسعيد "البحر المتوسط" تنسيقًا مع شركة بتروسيف، بالإضافة إلى المشاركة في المناورة البحرية مصر المحروسة 12 لمكافحة التلوث البحري بنطاق شركة جابكو بالصحراء الشرقية البحر الأحمر مع بعض شركات اللجنة الجغرافية.


كيف تتخلص حقول الصحراء الشرقية من مياه الصرف الصناعي؟..

وطبقًا لآخر تحليل تم إجراؤه من قبل جهاز شئون البيئة، كشف أن مياه الصرف الصناعى ضمن المواصفات القانونية المنصوص عليها بالتشريعات المصرية، كما أنه جار التنسيق مع الهيئة العامة للبترول وجهاز شئون البيئة بالتواصل مع بيوت الخبرة العالمية لإنشاء وحدات مياه الصرف الصناعى ضمن الحل المستدام لمشكلة الصرف الصناعى على البيئة البحرية والوصول إلى التوافق الكامل مع محددات قانون حماية البيئة.


الحفر التنموي للعام المالي 2019-2018..

تم حفر 6 آبار تنموية بحقول خليج السويس والصحراء الشرقية بمعدل اختبارات أولية بلغت نحو 7700 برميل يوميًا، كما تم حفر البئر البحرى بمعدل اختبارات 2500 برميل يوميًا، أما بالنسبة لحقول الصحراء الغربية فكان معدل الاختبارات الأولية 3195 برميل زيت يوميا، و2.85 مليون قدم مكعب غاز.


وهناك عدة إجراءات للإسراع فى تنفيذ خطة الحفر الطموحة لتحقيق خطة الإنتاج، فتم استخدام (auto track rotary steerable system) فى عمليات الحفر وخاصة فى الآبار ذات الزوايا المرتفعة مما يحقق المعادلة الصعبة فى المحافظة على مسار البئر وحفر مسافات أكبر بالإضافة إلى محاولة تقليل زوايا الآبار لتقليل مشكلات وزمن الحفر واختصار وقت التسجيلات الكهربائية والإشعاعية فى الآبار ذات الزوايا المرتفعة واستبدالها بعمل التسجيلات اثناء الحفر (LWD) لسرعة وضع الآبار على الإنتاج وتكملة وضع الآبار (bare foot) مما له الاثر فى تحسين وتعظيم الإنتاج.


اتفاقيات الخدمات الاستكشافية والإنتاجية..

وتشمل 4 شركات هي "كويت إنرجى وميديتيرا، وسيمتار، ودبلن"، حيث تم استمرار تطبيق تقنية التنشيط بالبخار وحفر 6 آبار تنموية وإصلاح وإعادة تكملة 14 آخرين لشركة "سيمتار"، حيث بلغ إجمالى استثمارات شركة سيمتار فى الحقول المصرية نحو 664 مليون دولار حتى الآن.


وفي شركة "كويت إنرجى" تم حفر بئرين استكشافيين و3 آبار تنموية وإصلاح وإعادة تكملة 32 بئر ووصل إنتاج كويت انرجى حتى الآن نحو 6717 برميل زيت يوميا و2.452 مليون قدم مكعب غاز ووصل إجمالى استثمارات الشركة نحو 375 مليون دولار.


أما في شركة "دبلن"، فتم حفر 4 آبار تنموية وإصلاح وإعادة تكملة 16 بئر ووصل إجمالى الإنتاج نحو 4342 برميل يوميًا، و1.585 مليون قدم غاز يوميًا ووصل إجمالى الاستثمارات لشركة دبلن نحو 78.5 مليون دولار.


وفي شركة "ميدتيرا" تم حفر 9 آبار تنموية وإصلاح وإعادة تكمله 3 آبار آخرين، ووصل حجم إنتاج الشركة نحو 2744 برميل يوميًا، و1.002 مليون قدم غاز، ووصل إجمالى الاستثمارات 14.7 مليون دولار.


إنشاء مهبط طائرات هليكوبتر بمنطقة عامر وذلك لتقليل تكاليف رحالات الأرصفة البحرية وتقليل ساعات الطيران وتقليل كمية الوقود مع خفض 30% من تكاليف التشغيل.


ومن ضمن ترشيد الإنفاق تم إحداث تجديدات شاملة وتصنيع لمعدات الشركة بشركات متخصصة فى السوق المحلى بدلًا من الاستيراد وشراء جديد، والاستعانة بخبرات من القطاع بدلا من الخبرات الاجنبية، مما ساعد فى توفير أكثر من 7 ملايين جنيه.


وبلغت الاستثمارات المنفذة خلال 2019-2018 نحو 1317.7 مليون جنيه منها 1076.0 مليون جنيه تمويل ذاتى لمشروعات الحفر الاستكشافى والإنتاجى والأمن الصناعى وحماية البيئة والإحلال والتجديد و241.7 مليون جنيه تسهيلات ائتمانية لحفر آبار برية وبحرية ومشروعات تنمية وتسهيلات إنتاج.


وبلغ إجمالى الإيرادات الفعلى نحو 12990.1 مليون جنيه كمبيعات إنتاج وبضائع وتشغيل للغير واستثمارات وفوائد وأرباح بنسبة تحقيق 123%، فيما وصل صافى الربح قبل خصم الضريبة نحو 1.5 مليار جنيه وبعد خصم الضريبة نحو 800 مليون جنيه.


4 اكتشافات بترولية بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميًا..

من جهته، قال المهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة العامة للبترول إن الشركة نجحت خلال العام فى تحقيق 4 اكتشافات بترولية جديدة بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميا من الزيت الخام و1.1 مليون قدم مكعب يوميا من الغازات، مؤكدًا أن الشركة نجحت في تحقيق متوسط إنتاج بلغ 94.5 ألف برميل زيت مكافئ يوميا وهو أعلى معدل حققته الشركة منذ تأسيسها.


وأشار "عبدالصادق" إلى أن الاكتشافات الجديدة أضافت إلى الاحتياطى المؤكد خلال العام 5.2 مليون برميل، كما تم حفر 20 بئرًا استكشافية وتنموية، بالإضافة لإصلاح وإكمال 271 بئرًا مما كان له عظيم الأثر فى المحافظة على معدلات الإنتاج.


وأوضح، أنه تم تنفيذ عدد من مشروعات التطوير وزيادة الطاقة الإنتاجية ومن أهمها تطوير ميناء الشحن الجنوبي برأس غارب ومحطة شمال عامر البحري وتحويل محطة الحمد لمحطة معالجة متكاملة وتطوير محطة T-oil ومحطة معالجة رأس سدر.


وأكد "عبدالصادق" أن إجمالي الاستثمارات المنفذة للشركة خلال العام بلغ 1.3 مليار جنيه، وبلغ إجمالي الإيرادات حوالي 13 مليار جنيه، مشددًا على التزام الشركة بتطبيق إستراتيجية قطاع البترول فى خفض وترشيد الإنفاق من خلال رفع كفاءة الأصول الغير مستغلة واستغلال فائض التسهيلات الإنتاجية لدى الشركات الشقيقة.


وأضاف، أن الشركة تتبنى برنامجًا للمسئولية المجتمعية يغطى العديد من الجوانب الإيجابية فى المجالات المختلفة مثل التعليم والتدريب والصحة والخدمات الطبية والحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث بهدف تحسين ودعم وتنمية الوضع الاقتصادى والاجتماعى للمجتمعات التي تقع في نطاق عمل الشركة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان