عاجل

إعـلان

تفاصيل جديدة عن سبب وفاة ضحية واقعة "جزمة الشرقية"

إعـلان

كشف مصدر أمني بقسم شرطة أول العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، أن التحريات الأولية في واقعة وفاة موظف بالتأمينات الاجتماعية تشير إلى إصابته بجلطة دماغية، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي علاج ولكنه كان قد توفي.
وأشار المصدر إلى أن المتوفى تعرض لعدة ضربات متتالية بالحذاء من قبل زميلته الموظفة بذات العمل بسبب خلافات وقعت بينهما، وعقب تدخل زملائهما وفض المشاجرة، وأثناء مغادرته مكتبه سقط مغشيا عليه وتوفي في الحال.
تعود أحداث الواقعة عندما تلقى العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الشرقية، إخطارا من قسم شرطة أول العاشر من رمضان بورود بلاغ من المستشفى بوصول شخص يدعى "محمد.أ. أ. ال"، 55 عاما، موظف بالتأمينات الاجتماعية بدائرة القسم جثة هامدة.
وبالانتقال للأجهزة الأمنية للمستشفى وسؤال نجله وشهود العيان اتهموا زميلته الموظفة وتدعى "و. ف. ال"، 49 عاما، بالاعتداء عليه بالضرب بالحذاء، عقب مشادة كلامية عنيفة نشب بينهما بسبب خلافات العمل وسقط بعدها مغشيا عليه وفارق الحياة.
تم ضبط المتهمة والتحفظ عليها عليها بقسم شرطة أول العاشر، وتحرر محضر بالواقعة وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها، وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان