عاجل

إعـلان

شكوى عاجلة لرئيس مجلس النواب.. والسبب "راجح ومحمود البنا"

إعـلان

أعلن النائب عبد الحميد الشيخ، عضو مجلس النواب عن دائرة تلا محافظة المنوفية، تقدمه بشكوى للدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس غدًا، الثلاثاء، ضد النائب سعيد حساسين، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديموقراطي، بسبب البيان الصادر عن الأخير، والذي يتهمه فيه بالدفاع عن المتهم بقتل شهيد الشاهمة محمود البنا، محمد الراجح.


وقال عبد الحميد الشيخ، إن سبب الهجوم الذي شنه سعيد حساسين عليه مجرد تصفية حسابات، لأنه لم ينتخبه أثناء ترشحه على رئاسة لجنة الصحة، حيث لم يحصل إلا على صوته فقط، مقابل 30 صوتًا لمحمد العماري، مشيرًا إلى أن حساسين انتهز هذا الموقف، وغير في تصريحاته واتهمه بأنه يشكك في القضاء، رغم أن هذا لم يحدث.


وأضاف عضو مجلس النواب، عن دائرة تلا، ردًا على إعلان سعيد حساسين تحويله للتحقيق وفصله من حزب السلام، أنه لم تعد له علاقة بالحزب، وأن الحزب كان يمثله 5 أعضاء في البرلمان، لا يحصل بينهم اجتماع حاليًا، ولم يعد أحدًا منهم ينتمي للحزب سوى حساسين.


وأكد عبد الحميد الشيخ، أنه كان أول من قدّم واجب العزاء في أسرة شهيد الشهامة محمود البنا، وجاءت تصريحات لتهدئة الجمهور الثائر والتأكيد على نزاهة القضاء في رد الحق لأصحابه، وأنه لم يقل سوى أن محاكمة محمد الراجح ستكون وفقًا لقانون الطفل، باعتباره لم يتعدَ السن القانونية.


كان النائب سعيد حساسين، أصدر بيانًا أعرب فيه عن استيائه الشديد من تصريحات عبد الحميد الشيخ، عضو الهيئة البرلمانية لحزب السلام، بشأن ملف محمود البنا، مؤكدًا أن الهيئة البرلمانية للحزب قررت رفع مذكرة لرئيس الحزب المستشار احمد الفضالى لفصله من الهيئة البرلمانية للحزب وجميع تشكيلاته.


وقال "حساسين"، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم، إن الحزب سيعقد اجتماعًا في الساعات القليلة القادمة لاتخاذ قرار بفصل "الشيخ" من الهيئة البرلمانية للحزب، ومن جميع تشكيلات الحزب وتقديم مذكرة إلى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب؛ لاتخاذ الاجراءات البرلمانية ضد عبد الحميد الشيخ؛ لإسقاط عضويته بالبرلمان.


وأكد "حساسين"، أن النائب الشيخ خرج للدفاع عن المتهم بقتل شهيد الشهامة وتسبب فى حدوث غليان داخل الشارع من أجل تحقيق مصالح انتخابية ضيقة، موضحا أنه تقدم بالاعتذار لأسرة شهيد الشهامة محمود البنا وإلى جماهير وأهالي محافظة المنوفية على ما بدر من عبد الحميد الشيخ.


وأضاف أن حزب السلام الديمقراطى وهيئته البرلمانية يرفضون وبشكل قاطع ما بدر من الشيخ، مشيرًا إلى أن حزب السلام الديمقراطى قرر برئاسة المستشار أحمد الفضالى تشكيل وفد حزبي برلمانى رفيع المستوى لزيارة أسرة شهيد الرجولة والشهامة والشباب محمود البنا لتقديم اعتذار رسمي لهذه الأسرة الوطنية العظيمة التى انجبت خيرة شباب مصر.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان