عاجل

إعـلان

4 أسباب للتعرق الشديد خلال الطقس البارد

إعـلان

على الرغم من رائحته المزعجة وتسببه في الإحراج إلا أن العرق له وظيفة مهمة في الجسم وهى التخلص من حرارة الجسم المرتفعة التي تحدث من بذل مجهود كبير مثل الرياضة، وإزالة السموم والحفاظ على درجة ملوحة الجسم، وبشكل طبيعي يتعرق الجسم في الصيف بكمية كبيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة ولذلك من المتوقع أن تنخفض نسبته بقدوم الشتاء، ولكن هناك أجساد يظل العرق يخرج منها بكثرة رغم برودة الجو، وهذا ما يثير تساؤل البعض.


وحسبما ذكر موقع " Bustle"، فإن هناك 4 أسباب تفسر التعرق الغزير خلال فصل الشتاء، وهي:


1. انخفاض السكر في الدم


عند تخطى الوجبات أو تجنب تناول الطعام لساعات طويلة فإن الجسم يتعرض لنقص الجلوكوز في مستوى الدم وهذا يؤدي إلى إنتاج الأدرينالين في محاولة من الجسد لتعويض نقص التغذية وهناك معركة تحدث في هذه اللحظة بسبب إنتاج الدم للأنسولين خلال الجوع الذي يندمج مع الأدرينالين فيسبب نقص في السكر بالدم، وهذا يؤدي بدوره إلى التسبب في رعشة وتعرق.


2. مشكلة الغدة الدرقية


إذا كان الإنسان يعاني باستمرار من التعرق في منطقة الإبطين مهما كانت درجات الحرارة مختلفة فهذا يشير إلى احتمالية وجود مشاكل بالغدة الدرقية وهى فرط النشاط تحديدًا.


وتؤثر الغدة في مستوى العرق لأن احد وظائفها هو إفراز هرمون يتحكم في كيفية استخدام الجسم لمخزون الطاقة الخاصة به، ولذلك إصابتها بمشاكل تؤثر في مستوى العرق وهشاشة العظام ومشاكل القلب والوزن.


3. الآثار الجانبية للدواء


بعض الأدوية لها تأثير أيضًا على مستوى التعرق، وخاصةً مضادات الاكتئاب وحبوب ضغط الدم وبعض أدوية البرد وجفاف الفم، وذلك بسبب تفاعل العلاج مع الجسم، ولهذا يجب مراجعة الآثار الجانبية قبل الاعتقاد أن هناك خطأ ما في وظائف الجسم.


4- القلق


نوبات الهلع والقلق أحيانًا تدفع الجسم لإفراز كمية زائدة من العرق رغم برودة الطقس المحيط، وذلك لأن التوتر يؤثر على هرمونات الجسم ويزيد من درجة الحرارة ويرفع معدل ضربات القلب وهذا يرسل إشارات إلى غدد العرق لتبدأ إنتاجها لتبريد الجسم ومن هنا يخرج العرق من الجسد وخاصةً تحت الإبطين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان