رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

اندلاع حريق فى محل للهواتف المحمولة بمحافظة بنى سويف

صورة أرشيفية

إعـلان

شهدت قرية قاى التابعة لمركز أهناسيا غرب محافظة بنى سويف، اليوم السبت، حادث اندلاع حريق فى محل للهواتف المحمولة، وأسفر الحريق عن حرق محتويات المحل بالكامل.


وسيطرت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن بنى سويف، اليوم السبت، على حريق شب بمحل للهواتف المحمولة بعدما آتت النيران على محتويات المحل بالكامل بقرية قاى التابعة لمركز أهناسيا غرب بنى سويف.


وتلقى اللواء زكريا صالح، ساعد وزير الداخلية مدير أمن بنى سويف، إخطارا من مأمور مركز شرطة إهناسيا، يفيد بنشوب حريق سنترال خاص للهواتف المحمولة بقرية قاى التابعة لدائرة المركز دون إصابات أو وفيات.


وعلى الفور تم الدفع بسيارة إطفاء لمكان البلاغ، وتمكنت القوات من السيطرة على الحريق وإخماده دون وقوع خسائر فى الأرواح 


وتبين من الفحص والمعاينة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بنى سويف نشوب الحريق بمحل للهواتف المحمولة بمساحة حوالى 3 أمتار فى 4 أمتار تقريبًا، ملك "مصطفى. ح. م" 33 عامًا، حاصل على دبلوم، ونتج عن الحريق احتراق المحل بالكامل.



وبسؤال مالك المحل، قرر أنه علم من الجيران باشتعال النيران داخل المحل أثناء غلقه، ورجح أن يكون سبب الحريق ماس كهربائى، أدى لاشتعال النيران، ولم يتهم أحد، ونفى الشبهة الجنائية وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.


وتمكنت قوات الشرطة بمديرية أمن بنى سويف، من إعادة طفل ترك منزله هربا فى محافظة أسيوط، خوفا من اعتداء شقيقه عليه بالضرب، بسبب ضعف مستواه العلمى والدراسى، عقب العثور عليه داخل قطار


تلقى اللواء زكريا صالح مدير أمن بنى سويف، إخطارا من مأمور قسم شرطة بنى بنى سويف، يفيد بتحرير محضر بمعرفة قسم شرطة النقل والمواصلات، يتضمن العثور على طفل يدعى "عبد الرحمن. م. ش" 12 عام، طالب بالصف الأول الإعدادى، مقيم نزلة عبد الله بمركز أسيوط - أسيوط، أثناء استقلاله القطار رقم 777 سوهاج القاهرة " مميز "، بمحطة سكة حديد بنى سويف.


وتبين من التحريات الأولية قيادة العقيد وليد طاحون رئيس مباحث السكة الحديد بشمال الصعيد، إنه أثناء ملاحظة قوة من القسم للحالة الأمنية داخل القطار والمحطة لاحظوا تواجد طفل بمفرده لفترة طويلة بمفرده، والاستعلام منه عن بياناته كشف انه من محافظة أسيوط وغادر منزله خوفا من أسرته.


كما تبين من التحريات التواصل مع أسرة الطفل، وحضر والده ويدعى " محمود. س. ا " 46 عام، مدرس، مقيم بذات العنوان، وقرر هروب ابنه من المنزل لقيام شقيقه بالتعدى عليه بالسب والضرب بسبب ضعف مستواه التعليمي. 


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان