عاجل

إعـلان

"برلماني": طلب إحاطة لوزير النقل بشأن الأعمال الجارية بطريق السويس

إعـلان

ناقشت لجنة النقل والمواصلات برئاسة هشام عبد الواحد، اليوم الأحد، طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد عبدالغني عضو مجلس النواب، الموجه لوزير النقل، ومحافظ السويس، بشأن الأعمال الجارية بطريق السويس.


وقال عبدالغني، إن طلب الإحاطة  يتضمن توسعة الطريق، والذي كان قد تم تجديده منذ ثلاثة أعوام، إلا عقب تجديده فوجئ الجميع بأعمال ازالة واسعة لاجزاء كبيرة من الطريق، مضيفا أن ذلك الطريق هو الطريق الذي تمتد مسافته من الدائري الإقليمي حتى دائري القاهرة الكبرى بطول 37 كم، ورغم أن الاعمال يفترض أنها اعمال توسعة لإنشاء (3) حارة في كل اتجاه ليصبح الطريق في هذه المسافة (8) حارة بكل اتجاه، بتكلفة تقديرية 487 مليون جنية كما صرح وزير النقل.


وأوضح عبدالغني، أن أعمال التطوير والتوسعة تمت على هدم الطريق الذي تم تطويره منذ ثلاثة أعوام وليس إضافة التوسعة على الجانبين مما أدى الى تعطيل الطريق، وإهدار للمال العام.


وطالب النائب، بمعرفة الأسباب الفنية التي اضطرت إلى اعمال التكسير، والهدم الطريق الذي تم تطويره منذ ثلاثة أعوام؛ والإجراءات التي اتخذتها الحكومة والوزارة في حال كانت هناك أخطاء فنية خاصة بالتصميم والتنفيذ حيال من قام بالتنفيذ والتصميم للطريق السابق.


وتابع:" ضرورة معرفة تكلفة تطوير الطريق السابق (الذي تم تطويره منذ ثلاثة أعوام)، وتكلفة الاصلاح أو التعديل الجارية حاليا، والجدول الزمني للانتهاء من أعمال توسعة وتطوير ذلك الطريق وسبب اختيار موعد البدء مع بدء العام الدراسي؛ والآليات والطرق المستخدمة في إزالة الطريق القديم (حواجز خرسانية، طبقات الاسفلت، الأساس)، والاجراءات التي تم اتخاذها لإمكانية الاستفادة من الناتج عن اعمال الازالة وإعادة التدوير، بجانب بيان بعدد الحوادث علي الطريق منذ شهر أكتوبر 2019 حتي الآن ومقارنتها بعدد الحوادث علي الطريق منذ 5 سنوات".


و انتهت اللجنة إلي ضرورة حضور وزير النقل والمواصلات الفريق كامل الوزير وتقديم رد مكتوب علي تساؤلات طلب الإحاطة، بعد أن أكد ممثلو الحكومة من هيئة الطرق والكباري بأنهم غير مختصين بتنفيذ الطريق.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان