عاجل

إعـلان

فريق دفاع ترامب يجهز "خطط طوارئ" تحسبا لاستدعاء شهود في محاكمة العزل

إعـلان

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن فريق الدفاع القانوني للرئيس الأمريكى دونالد ترامب وحلفاءه الجمهوريين في مجلس الشيوخ يجهزون خطط "طوارئ" تحسبا لتمكن الأعضاء الديمقراطيين من تمرير مقترح استدعاء شهود في المحاكمة الرامية لعزل ترامب، حيث تركز الخطط على محاولة إبقاء مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون بعيدا عن دائرة الضوء.


وأوضحت الصحيفة أنه بينما يواصل الجمهوريون التعبير عن ثقتهم في أن الديمقراطيين سيفشلون في إقناع 4 أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ بمخالفة قرار زعيم الأغلبية الجمهورية السيناتور ميتش ماكونيل الذي عارض استدعاء أي شهود في المحاكمة، فإنهم يعدون خطة بديلة ما يعكس حالة من مدى عدم اليقين بشأن القدرة على إغلاق ملف استدعاء الشهود ومن بينهم بولتون.


علما بأن مستشار الأمن القومي السابق صرح في وقت سابق بأنه سيدلي بشهادته إذا استدعاه مجلس الشيوخ.


وأشارت "واشنطن بوست" إلى تأرجح موقف 4 من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ، وهم السيناتور ميت رومني، ولامار ألكسندر، وسوزان كولينز، وليزا موركوفسكي، لافتًا إلى أن 3 من هؤلاء الأعضاء قالوا إنهم سيكونون منفتحين على الاستماع إلى شهود إضافيين.


ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية (لم تسمه) أن أحد الخيارات التي تجري مناقشتها، أن يدلى بولتون بشهادته في جلسة سرية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.


وأوضح مسؤول أخر أنه يتعين على محاميي ترامب أن يطلبوا شهادة بولتون في جلسة سرية، مضيفًا أن إقرار تلك الخطوة يتطلب موافقة 51 عضو في مجلس الشيوخ.


وتابع أن هذا الاقتراح، الذي تمت مناقشته بين بعض الجمهوريين في مجلس الشيوخ في الأيام مؤخرا، كخيار أخير، مفضلين أن يخوضوا أولا معركة شرسة في المحاكم.


بدوره، قال محامي البيت الأبيض، بات سيبولون في تصريحات لموقع "أكسيوس" الإخباري الأمريكي، إن استدعاء شهود مثل بولتون من شأنه أن ينتهك "الامتياز التنفيذي" ويعرض الأمن القومي للخطر.


ويرى فريق الدفاع عن ترامب أن على أعضاء مجلس الشيوخ واجب حماية المحادثات السرية بين الرئيس ومسؤول الأمن القومي البارز، وأن التعد على تلك الخصوصية سيكون له تداعيات دائمة.


يشار إلى أن الامتياز التنفيذى، وهو حق قانونى يسمح للرئيس ومسئولين فى السلطة التنفيذية بحجب بعض المعلومات عن الكونجرس والرأى العام.


ويشهد مجلس الشيوخ، اليوم الثلاثاء، بدء إجراءات المحاكمة الرامية لعزل الرئيس ترامب على خلفية اتهامه بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس بخصوص قضية أوكرانيا.


ويضم مجلس الشيوخ حاليا 53 عضوا من الجمهوريين و45 عضوا من الديمقراطيين، بالإضافة إلى اثنين من المستقلين يصوتون فى العادة مع الديمقراطيين، وتتطلب إدانة الرئيس وعزله 67 صوتا، ولذا فإن عزل ترامب يحتاج موافقة 20 على الأقل من الأعضاء الجمهوريين وكل الديمقراطيين والمستقلين، وهو أمر مستبعد.


يذكر أن ترامب هو ثالث أمريكي رئيس يخضع للمحاكمة في مجلس الشيوخ، فمن قبله كان محاكمة الرئيس أندرو جونسون عام 1868 حيث استغرقت 11 أسبوعًا، بينما امتدت محاكمة الرئيس بيل كلينتون عام 1999 لأكثر من شهر، وكلا الحالتين انتهت دون إدانة وعزل الرئيس.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان