عاجل

إعـلان

استئناف المناقشات الفنية والقانونية حول مسودة اتفاق سد النهضة في الخرطوم غدا

إعـلان

انعقدت، اليوم الأربعاء بالخرطوم، جلسات اليوم الأول لاجتماع الوفود الفنية والقانونية في مصر والسودان وإثيوبيا للتباحث بشأن بنود الاتفاق المأمول حول سد النهضة.


ووفق بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري، مساء أمس، فمن المقرر أن يستكمل الاجتماع، الذي تختتم فعالياته مساء الخميس، المباحثات بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة ووضع مسودة اتفاق بذات الشأن.


ونوَّهت «الري» بأن البيان الختامي الصادر عن اجتماع واشنطن، الذي ضم وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا إلى جانب وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي، تضمّن بعض العناصر والمحددات الرئيسية للاتفاق النهائي حول سد النهضة.


وأوضحت: "والتي تشمل القواعد المنظمة لملء وتشغيل السد، وكذلك الإجراءات الواجب اتباعها للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد، بما يؤمن عدم الإضرار بالمصالح المائية المصرية".


وتابعت: "كما اتفق الوزراء على أن يتضمن الاتفاق النهائي آلية للتنسيق بين الدول الثلاث لمتابعة تنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى آلية لفض المنازعات".


ولم يصدر عن جلسات اليوم الأول للاجتماع المغلق، الذي انعقد على مستوى الخبراء الوطنيين في البلدان الثلاثة، أية تصريحات رسمية.


وقال مصدر مطلع على المفاوضات، لـ«الشروق» إن الاجتماعات تبحث إيجاد صيغة للتعاون في تشغيل سد النهضة وآليات تطبيق هذا التعاون، وكذلك الكمية المقرر إطلاقها إلى مصر والسودان طبقا للظروف المختلفة.


وتابع: "كما يستهدف الخبراء الفنيين والقانونيين إيجاد آلية لفض المنازعات التي تنشأ عن إعادة ضبط سياسة التشغيل بسبب التغيرات في كمية الفيضان من عام لآخر أو من فترة لأخرى، وغيرها من الأطر التي جرى التوافق عليها".


وأضاف: "وبعدها يبدأ نقاش مستفيض حول الصياغة القانونية لمسودة الاتفاق المقرر توقيعه في واشنطن نهاية الشهر".


وكان اجتماع واشنطن، عُقد في الفترة من 13 حتى 15 يناير الجاري، وانتهى إلى "اتفاق مبدئي" حول 6 بنود وصفها البيان المشترك بين الدول الثلاث إلى جانب الولايات المتحدة والبنك الدولي، بأنها "تمثل في مجموعها مقدمة لإنجاز اتفاق نهائي".


واتفق وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا على الاجتماع مرة أخرى في واشنطن يومي 28 و29 يناير لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق شامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، على أن تعقد مناقشات فنية وقانونية حتى ذلك الحين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان