عاجل

إعـلان

إجراء 20 جراحة للأطفال بمستشفى فافوس النموذجي بالشرقية

إعـلان

تنفيذاً للمبادرة الرئاسية للقضاء علي قوائم الانتظار الخاصة بالعمليات الجراحية ، وبناء علي توجيهات الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية ، نفذت قافلة جراحية للأطفال بمستشفي فاقوس النموذجي ، تم خلالها إجراء عمليات جراحية لعدد 20 طفل تتراوح أعمارهم ما بين شهرين إلي تسع سنوات ، ما بين عمليات ذات مهارة ، وكبري ، ومتوسطة ،  شارك فيها  أساتذة جراحة الأطفال بجامعات مصر .


وفي سياق متصل ، شكل   فريق بالتنسيق مع  الدكتورة عايدة عطيه مديرة إدارة تنظيم الأسرة بمديرية الشئون الصحية بالشرقية ، لمتابعة أعمال تنظيم الأسرة بالوحدات الصحية التابعة للإدارة الصحية بمشتول السوق ، بحضور محمد فكري مدير الإدارة ، و وفاء ربيع مسئول تنظيم الأسرة بالإدارة .


حيث تم المرور علي الوحدات الصحية بكل من " نبتيت ، جمعية الهلال الأحمر بقرية قشا ، كفر إبراش ، المركز الطبي ، دهمشا ، الخشة ، رعاية الطفل ، العيادة المتنقلة " ، والذي إستمر علي مدار ثلاث أيام متتالية بدأت من يوم الثلاثاء الماضي ، تم خلالها متابعة أداء الأطباء والتمريض والرائدات وجميع السجلات والأنشطة الخاصة بتنظيم الأسرة والإعلام ونوادي المرأة ، كما تم عمل زيارات منزلية لعمل إستبيان عن آراء المنتفعات بالخدمات المقدمة ، وتم التأكيد علي عمل كافة الإستعدادات والدعايا للمبادرة الرئاسية لصحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي ، والتي من المقرر بدء فاعليتها بمحافظة الشرقية في شهر فبراير القادم  .


من ناحية أخرى  أعلنت مديرية الصحة بالشرقية ،  دعم مستشفي منيا القمح المركزي ، بأجهزة طبية بتكلفة تقديرية بلغت 940  ألف جنيه بالتعاون مع المجتمع المدني ، تحت إشراف الدكتور سعيد خضر مدير المستشفي ، حيث تم توفير "جهاز فحص بالموجات الصوتية والدوبلر الملون ، جهاز CR ديجيتال لقراءة الأشعة العادية مع الطابعة الخاصة به ،  6 اجهزة  صدمات كهربائية ( DC - SHOCK ) ،  رسم قلب ،  مونيتور للعناية المركزة ، جهاز قياس الصفراء من الجلد" ، وذلك لخدمة المرضي بمركز ومدينة منيا القمح .


كما أكدت المديرية ، استعداد  الإدارات الصحية ، لمبادرة صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي ، والتي سيتم تنفيذها  اعتبارا من شهر فبراير القادم ، وتم مناقشة خطة العمل ، والقوي البشرية اللازمة ، ووجه وكيل الوزارة بتكليف بعض الفرق الطبية من المستشفيات التابعة للمديرية بمأموريات رسمية خلال فترة المبادرة ، كما تم مناقشة تجهيز العيادات الطبية ، والتأكيد علي خصوصية المكان ، وتشكيل الفرق من السيدات "الطبيبات ، وأخصائيات التمريض ، ومدخلة البيانات ، والمثقفات الصحييات" ، ومناقشة خطة التدريب الجيد للفرق المشاركة في المبادرة ، والتأكيد علي توافر خدمات الإنترنت بأماكن العمل ، وأكد وكيل الوزارة علي مديري الإدارات التنسيق مع رؤساء مجالس المدن لعقد ندوات تثقيفية للسيدات أثناء فترة المبادرة ، وأوضح "مسعود" بأن المبادرة الرئاسية لصحة المرأة ستقدم الخدمة للسيدات البالغ عمرهم أكثر من ١٨ عام ، مابين التوعية ، والتثقيف ، والفحص .

إعـلان
إعـلان

إعـلان

اقرأ أيضاً

إعـلان
إعـلان