عاجل

إعـلان

أبل ترفع دعوى قضائية لرفض خطط الاتحاد الأوروبى بفرض شاحن موحد

إعـلان

تصدرت أبل عناوين الصحف فى الأسبوع الماضى بعد أن اقترح المشرعون فى الاتحاد الأوروبى أن شركات التكنولوجيا يجب أن تتبنى "شاحنًا مشتركًا" لجميع الهواتف الذكية، وإذا تم تمرير القانون، فهذا يعنى أن أبل قد تضطر إلى التبديل إلى شاحن منفذ USB-C لهواتف أيفون الخاصة بها، وهو الشاحن المستخدم فى الهواتف الذكية التى تعمل بنظام أندرويد، وكشفت شركة أبل أنها تقاتل من جديد، إذ قدمت دعوى ضد فرض شاحن للهواتف الذكية فى جميع أنحاء أوروبا.


ووفقا لموقع "ميرور" البريطانى، قالت أبل: "تمثل أبل الابتكار وتهتم بشدة بتجربة العملاء، ونعتقد أن التنظيم الذى يفرض التوافق بين نوع الموصل المدمج فى جميع الهواتف الذكية يخنق الابتكار بدلاً من تشجيعه، وسيضر المستهلكين فى أوروبا والاقتصاد ككل. "


وأضافت أبل: "سيكون للتشريع تأثير سلبى مباشر عن طريق تعطيل مئات الملايين من الأجهزة النشطة والملحقات المستخدمة من قبل عملائنا الأوروبيين وحتى المزيد من عملاء أبل فى جميع أنحاء العالم، مما يخلق حجمًا غير مسبوق من النفايات الإلكترونية، ويسبب إزعاج المستخدمين إلى حد كبير."


وأوضحت أبل أن الصناعة تتجه بالفعل نحو استخدام USB Type-C من خلال الموصلات.


وأكدت أبل: "هذا النهج هو أفضل بأسعار معقولة ومريحة للمستهلكين، إذ يتيح الشحن لمجموعة واسعة من المنتجات الإلكترونية المحمولة، ويشجع الناس على إعادة استخدام شاحنهم ويسمح للابتكار".


وأوضح الاتحاد الأوروبي: "لتقليل النفايات الإلكترونية وجعل حياة المستهلكين أسهل، يريد أعضاء البرلمان الأوروبى إجراءات ملزمة لأجهزة الشحن لتناسب جميع الهواتف المحمولة والأجهزة المحمولة الأخرى.


وأضاف الاتحاد الأوروبي: "يجب أن يتلاءم الشاحن المشترك مع جميع الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وقارئات الكتب الإلكترونية والأجهزة المحمولة الأخرى، وفقًا للتقديرات، فإن أجهزة الشحن القديمة تولد أكثر من 51000 طن من النفايات الإلكترونية سنويًا. "


تتميز أجهزة أيفون من أبل بموصل Lightning منذ عام 2012، ومنذ ذلك الحين تم شحن أكثر من مليار جهاز بهذا الكابل، إلى جانب مجموعة كبيرة من ملحقات Lightning


ليست هذه هى المرة الأولى التى يحاول فيها الاتحاد الأوروبى فرض شاحن مشترك فى جميع أنحاء أوروبا - مرة أخرى فى عام 2009 ، نظرت فى فرض موصل USB Micro-B قياسي.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان