عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • وزير البترول: بدء تشغيل مشروع المصرية للتكرير بمسطرد بشكل منتظم
إعـلان

وزير البترول: بدء تشغيل مشروع المصرية للتكرير بمسطرد بشكل منتظم

إعـلان

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، بدء تشغيل مشروع المصرية للتكرير بمسطرد، أحد أكبر مشروعات صناعة التكرير، اليوم الاثنين، بشكل منتظم بعد نهاية مرحلة التشغيل التجريبي؛ ليمثل إضافة مهمة في مجال إمداد السوق المحلي باحتياجاته من البنزين والسولار.


وأشار الملا، إلى بعض المؤشرات الإيجابية التي تشهدها صناعة البترول والغاز في مصر وتعكس تطورها وفي مقدمتها دخول شركات عالمية كبرى للعمل في مصر لأول مرة في مجال البحث عن البترول والغاز بما يعكس ثقة الشركات العالمية في مناخ الاستثمار في مصر والاستقرار الأمني والسياسي الذي تعيشه البلاد، كما شهدت صناعة الغاز الطبيعي طفرة غير مسبوقة في كافة أنشطتها، لافتًا إلى ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعى في مصر إلى مستويات غير مسبوقة بما يعطى دفعة أكبر لجذب المزيد من الاستثمارات في مجال البحث والاستكشاف والتي تنعكس إيجابا على نمو الاقتصاد المصري، وتحقيق معدلات غير مسبوقة لتوصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية أو تحويل السيارات للعمل بالغاز والتوسع في صناعة البتروكيماويات القائمة على الغاز الطبيعي.


وأضاف أن قطاع البترول مستمر في تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف في مناطق الإنتاج القائمة مثل خليج السويس والصحراء الغربية؛ سعيًا للوصول لاكتشاف جديدة لتعزيز إنتاج مصر من البترول وزيادته وذلك بالتوازي مع بدء الأنشطة الاستكشافية مع شركات عالمية في مناطق جديدة واعدة في غرب المتوسط والبحر الأحمر.


وأوضح الملا، أن تخلي شركات كبرى عن بعض مناطق امتيازها القديمة في مصر يأتي بهدف تعزيز ومضاعفة استثماراتها في مناطق أخرى في مصر مثل مشروعات إنتاج الغاز الطبيعي بالبحر المتوسط، وبما يتوافق مع أولويات المحفظة الاستثمارية للشركات على مستوى العالم، وبما يعطي الفرصة لدخول شركات جديدة للاستحواذ على المناطق التي تم التخارج منها.


وأوضح أن ذلك يتم بالتزامن مع دخول شركات عالمية كبرى إلى مصر مثل شيفرون واكسون موبيل، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد الاهتمام بمنطقة غرب المتوسط نظرا للاهتمام الكبير الذى تبديه الشركات العالمية بهذه المنطقة البكر.


وقال الوزير إن العمل يجري في قطاع البترول لتطبيق منظومة التحول الرقمي في كافة أنشطة الصناعة وأنه سيتم توفير البيانات والخرائط الجيولوجية من خلال بوابة مصر الإلكترونية لتسويق مناطق البحث والاستكشاف لسهولة الوصول إليها من قبل الشركات الراغبة في الاستثمار في قطاع البترول المصري، مشيرًا إلى أن منظومة الـ ERP للتخطيط لموارد المؤسسات شهدت التطبيق الفعلي لها بهيئة البترول والشركات القابضة وجار العمل حاليا على تطبيقها في الشركات التابعة لهم تمهيدا لتعميم المنظومة في كافة شركات القطاع لتسهيل عملية جمع البيانات المشتركة بين الشركات وسهولة إدارة العمليات وفقا لهذه البيانات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان