رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

تفاصيل تطبيق منظومة الخبز الجديدة

إعـلان

تبدأ وزارة التموين والتجارة الداخلية، وضع الآليات النهائية لتطبيق منظومة الخبز الجديدة، والتي تحدد دور أطرافها وهي المخابز، التي تحصل على الدقيق بالسعر الحر، والمطاحن، تحصل على الأقماح بالسعر الحر، والمواطن مستهلك رغيف الخبز بسعر ثابت 5 قروش الواحد، أو يحصل في مقابل قيمة كل رغيف 60 قرشا كسلع تموينية من التاجر التمويني، أو مشروع جمعيتي أو فروع المجمعات الاستهلاكية.


وأكدت وزارة التموين، أن المنظومة الجديدة ستخلق نوعا من المنافسة بين المخابز لإنتاج خبز مطابق للمواطفات، وبين والمطاحن لإنتاج دقيق جيد بأعلى جودة، على أن يتواصل القطاعين ومعهما وزارة التموين والتجارة الداخلية عن طريق شبكة إلكترونية، طبقا لتوجيهات القيادة السياسية بتحديث منظومة الخبز وإحكام الرقابة علي المخابز ومتابعة جهود الدولة لتطوير منظومة المخابز على مستوى الجمهورية وسبل المعالجة للتحديات القائمة في هذا الصدد، والمتوقع تطبيقها في 3 محافظات، هي القاهرة وبورسعيد والإسماعيلية.


وتابعت أيضا، أن القيادة السياسية وجهت بتحديث جميع جوانب منظومة المخابز وتداول الخبز على مستوى الجمهورية، بما فيها تشديد الرقابة والمتابعة والجولات الميدانية بما يضمن ضبط الأداء والتركيز على الأمان والفئات الأكثر احتياجا وتحسين جودة الخبز وتفادي أي مشاكل حالية من خلال ميكنة دورة العمل ونظام التحصيل والدفع فضلا عن ضمان توفير الطاقات التخزينية المتوفرة لضمان التخزين الجيد للقمح وتقليل الفاقد.


3 محاور أساسية بمنطومة الخبز

وأكد تقرير لوزارة التموين، أن المنظومة الجديدة ستعتمد على 3 محاور، أولها تحسين منظومة التخزين بالشون وتعزيزها بالصوامع المتطورة وإدخال التكنولوجيا الحديثة، والوصول بالسعات التخزينية للصوامع التابعة للوزارة من 3 ملايين و400 ألف طن إلى 4 ملايين طن، من خلال بناء 50 صومعة جديدة تستوعب كل منها 30 ألف طن، و25 صومعة إمارتية تستوعب كل منها 60 ألف طن.


وأضافت الوزارة، أن الخطوة الثانية للتطبيق المنظومة الجديدة، هي التطوير الشامل للمطاحن بغرض الحصول على دقيق جيد لإنتاج رغيف خبز مطابق للمواصفات القياسية، والمحور الثالث يتضمن الرقابة المستمرة والمتابعة على المخابز لضمان الإنتاج والجودة للخبز على مستوى الجمهورية، من خلال مديريات التموين ومكاتب التموين وتكثيف الرقابة على الأسواق والمنافذ لضمان حصول المواطنين على رغيف الخبز بشكل لائق.


خطوات التطبيق

وأكد تقرير وزارة التموين، أن هناك خطوات لتطبيق المنظومة الجديدة للخبز، وهي تحرير سعر الدقيق على أن يشتري صاحب المخبز الدقيق استخراج 82% من المطحن المربوط عليه لاستلام حصته حسب معدلات الإنتاج والبيع للمواطنين أصحاب البطاقات التموينية، وفي هذه الحالة يجوز لصاحب المخبز البلدي أن يقوم بشراء كمية من الدقيق التي يريدها دون التقيد بحصة يومية، ويعامل صاحب المخبز الطباقي بنفس المعاملة في تلك المنظومة على أن يتم ربطه أيضا بالمطاحن مباشرة ومعاملته بنفس معاملة المخبز البلدي.




وتابع التقرير، أن الحصول على الخبز يتم من خلال البطاقة الذكية أو بطاقة الخبز الخاصة بالمواطن، ونصيب الفرد 5 أرغفة يوميا، على ألا يزيد ما يحصل عليه الفرد الواحد عن 40 رغيف، وحال توفيره جزء من حصته من الخبز، يحصل مقابلها سلعا تموينية أخرى، خلال الأسبوع الأول من الشهر التالي، ويجوز للأسرة الواحدة أن تحصل على حصتها من الخبز مقدما لمدة لا تجاوز 3 أيام، على أن يتم استثناء من ذلك الثلاث الأيام الاخيرة من الشهر، حيث لا يجوز خلالها صرف نصيب الخبز المجمع مقدما، ويصرف خلالها يوميا فقط، مع الوضع في الاعتبار تحمل الوزارة فارق التكلفة الإنتاجية للخبز، ويحول لحساب صاحب المخبز بالبنك يوميا.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان