رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

اجتماع حكومي مصغر لبحث مشكلة منطقة الزرايب بمدينة 15 مايو

إعـلان

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، اجتماعاً موسعاً لاستعراض الحلول والبدائل المقترحة، للتعامل مع مشكلة منطقة الزرايب بمدينة 15 مايو، وذلك بحضور قيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومسئولى صندوق تطوير المناطق العشوائية.

وأكد وزير الإسكان، أنه سبق التحذير أكثر من مرة من خطورة الوضع فى منطقة الزرايب بمدينة 15 مايو، وتم تقديم عدة بدائل ومقترحات لحل تلك المشكلة، ومواجهة هذا التواجد المخالف فى منطقة مخر السيل، ولكن كل الحلول والاقتراحات قوبلت بالرفض من قِبَلِ القاطنين بتلك المنطقة، مشددا على أن الوزارة ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، تعمل على نقل هؤلاء المواطنين نقلة نوعية وحضارية.

وأوضح الوزير، أنه تلقى تكليفا من رئيس الوزراء، بقيام هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بتنفيذ الحلول المقترحة لحل تلك المشكلة، موضحاً أن الحلول تتمثل فى تنفيذ وحدات سكنية لتسكين القاطنين فى موقع قريب من موقعهم الحالى، وسيتم استخدام نموذج وحدات الإسكان الاجتماعى، بجانب تنفيذ أحواش لفصل المخلفات، ويتم فصل مكان السكن عن مكان العمل، ويكون المشروع محاطا بسور وبوابات.

ووجه الوزير، بتكليف المقاولين، وبدء تنفيذ الوحدات السكنية، والتى سيتم الانتهاء منها فى خلال عام، وكذا تنفيذ أحواش فصل المخلفات، والتى سيتم الانتهاء منها فى نحو 6 أشهر، موضحاً أنه سيتم التعامل مع هؤلاء القاطنين مثلما يتم التعامل مع سكان المناطق العشوائية غير الآمنة التى يتم تطويرها، بحيث يتم إتاحة مقابل مادى لهم للإيجار خلال مدة تنفيذ الوحدات الجديدة.

وأشار وزير الإسكان، إلى أنه سيتم عقد اجتماع آخر، لعرض آليات الحل المقترحة على ممثلى قاطنى منطقة الزرايب بمدينة 15 مايو، مؤكداً أن أى تعدٍ خارج الحل الذى سيتم تنفيذه، سيزال على الفور.

ومن جانبه، أكد اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، بضرورة فصل مكان السكن عن مكان العمل، وإنشاء حظائر نموذجية بمقابل الانتفاع، ومصنع لتدوير المخلفات (محطة وسيطة لفرز المخلفات الصلبة)، وهو ما يتم تنفيذه حالياً بمنشية ناصر، كما يجب فصل أماكن تربية الخنازير عن أماكن فصل القمامة، ليكون الحل الذى سيتم تنفيذه، حلا حضاريا مستداماً.

واقترحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، تحويل هذا النشاط إلى نشاط مرخص، وتطوير طريقة ممارسة هؤلاء المواطنين لمهنة متعهد جمع وفرز القمامة، وإدخالهم ضمن المنظومة الخاصة بفرز المخلفات.

وقالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى: إن الوزارة ستساهم فى توفير قيمة الإيجار لهؤلاء المواطنين خلال فترة تنفيذ الوحدات السكنية الجديدة، وستعمل على التواصل مع الجمعيات الأهلية للمساهمة فى تدبير تمويل للمشروع.

وأكد اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، ضرورة الحصر الدقيق بالأسماء للمواطنين القاطنين بمنطقة الزرايب بمدينة ١٥ مايو، والذين سيتم نقلهم للوحدات السكنية الجديدة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان