عاجل

إعـلان

دليل اكتشاف كورونا.. هذه الأعراض لو ظهرت عليك اذهب للحميات فورا

إعـلان

يتمدّد فيروس كورونا المعروف علميًا باسم كوفيد-19، طولًا وعرضًا، شرقًا وجنوبًا، حتى اقتحم حدود 146 دولة حول العالم، فأصاب أكثر من 169 ألف شخص وقتل 6508 مرضى، وأثار الذعر خصوصًا أنه لا يوجد لقاح مضاد له حتى الآن.


وطالبت وزارة الصحة المصرية، أي شخص يظهر على أعراض يشتبه أنها "كورونا"، بالتوجه فورًا إلى أقرب مستشفى حميات، لتوقيع الكشف الطبي والاطمئنان على صحته، كما دشّنت خطًا ساخنًا لتلقي الاستفسارات وهو: "105 - 15335"، فضلًا عن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة.


وذكرت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية أن الأعراض الأكثر شيوعاً للفيروس تتمثل في:

- الحمى (ارتفاع شديد في درجة الحرارة، شائع بين 98%).


- صداع شديد ومستمر.


- الإرهاق.


- العطس والرشح نادرة الحدوث


- السعال الجاف.


- قد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع.


- احتقان الأنف.


- ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً.


- الالتهاب الرئوي (يحدث في الحالات المتأخرة)، مع العلم أنه لا يوجد التهاب في الحلق.


- يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.


- تشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريبًا من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، إذ يعانون من صعوبة التنفس.


- تزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.


- ينبغي للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التماس الرعاية الطبية (الذهاب فورًا إلى أقرب مستشفى حميات).


متى تظهر أعراضه؟

- أعراضه تظهر في فترة من 2 إلى 14 يومًا، ولا يوجد لقاح مضاد حتى الآن (يوجد 20 لقاحًا قيد التطوير).


كيف ينتشر الفيروس؟

تقول منظمة الصحة العالمية إنه يمكن أن يصاب الأشخاص بالعدوى عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس.


ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم، عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس، وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالفيروس عند ملامستها لهذه الأشياء أو الأسطح، ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم.


كما يمكن أن يصاب الأشخاص بالفيروس، إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد.


وبحسب "الصحة العالمية"، تشير الدراسات التي أُجريت حتى يومنا هذا، إلى أن الفيروس الذي يسبب كوفيد-19 ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القُطيرات التنفسية لا عن طريق الهواء.


كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار المرض؟

- اطّلع باستمرار على آخر المعلومات عن كورونا، من المؤسسات الطبية الرسمية المحلية والدولية.


- نظف يديك جيداً بانتظام بفركهما بمطهر كحولي لليدين أو بغسلها بالماء والصابون، لأن هذا من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.


- احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس، لأنه عندما يسعل الشخص أو يعطس، تتناثر من أنفه أو فمه قُطيرات سائلة صغيرة قد تحتوي على الفيروس. فإذا كنت شديد الاقتراب منه يمكن أن تتنفس هذه القُطيرات، بما في ذلك الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 إذا كان الشخص مصاباً به.


- تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك، لأنه إذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.


- تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة، ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور.


- الزم المنزل إذا شعرت بالمرض، إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه. واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.


- اطلع باستمرار على آخر تطورات كوفيد-19. واتّبع المشورة التي تقدمها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان