عاجل

إعـلان

تعقيم وتطهير المؤسسات وتجهيز 39 مدرسة لصرف المعاشات بالفيوم

إعـلان

تواصل الأجهزة التنفيذية بالفيوم بالتعاون مع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني حملاتها لتطهير وتعقيم المنشآت العامة والقرى ضد فيروس كورونا.


وأعلن الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، عن تجهيز 39 مدرسة لتخفيف الزحام على مكاتب البريد في صرف المعاشات، مع استمرار هذه المكاتب في أداء مهامها الأخرى، موضحاً أنه تم اختيار المدارس القريبة من مكاتب البريد المزدحمة بهدف تخفيف العبء عن كاهل أرباب المعاشات والحفاظ على سلامتهم من العدوى بالأمراض ومنها فيروس كورونا المستجد. 


وأضاف أن المدارس التي تم تجهيزها بدأت أعمالها الثلاثاء، لتلافي أي أخطاء أو معوقات قد تظهر قبل صرف المعاشات المقرر لها الأول من شهر أبريل، مشيراً إلى أنه تم مراعاة وجود مسافات بينية مناسبة بين المترددين على المدارس لصرف المعاشات، وتجهيز أماكن مناسبة للانتظار، مع مراعاة الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من العدوى بالأمراض. 


فيما أكد الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، أنه تم تخصيص مدرستين بمركزي أبشواي ويوسف الصديق، لتسجيل بيانات العمالة غير المنتظمة من الصيادين، في إطار مبادرة المحافظة للتيسير على المواطنين في تسجيل بياناتهم بوزارة القوى العاملة، ومنع التكدس والزحام أمام المراكز الخاصة، وكذلك منع استغلال المواطنين أو الحصول منهم على مبالغ مالية نظير تسجيل البيانات. 


وأوضح "عماد" أنه تم تخصيص مدرسة كحك الثانوية بمركز يوسف الصديق، ومدرسة شكشوك الابتدائية بمركز أبشواي، بهدف التخفيف عن أهالي المركزين الذين يمتهنون حرفة الصيد في تسجيل بياناتهم ضمن العمالة غير المنتظمة، مؤكداً أنه تم التشديد على مراعاة الإجراءات الوقائية بكل حزم ومنع أي تجمعات تجنباً لانتشار العدوى بالأمراض، حفاظاً على سلامة المواطنين. 


كانت محافظة الفيوم قد قامت بتخصيص 8 مدارس و6 مراكز شباب بمختلف مراكز المحافظة لاستقبال وتسجيل بيانات العمالة غير المنتظمة، تيسيراً عليهم بعد رصد العديد من المعوقات التي تواجه الراغبين في تسجيل بياناتهم، وشكاوى الكثير من المواطنين بشأن استغلال بعض أصحاب مراكز الكمبيوتر الخاصة "السايبرات"، فضلاً عن التزاحم الشديد على هذه الأماكن مما يجعل المواطنين عرضة للإصابة بالعدوى بالأمراض ومنها فيروس كورونا.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان