رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

كل ما تريد معرفته عن القولون العصبي.. الأسباب وطرق العلاج

إعـلان

القولون العصبي هو مشكلة مزمنة تصيب الكثير من الأشخاص وتؤدى للشعور باضطراب في الأمعاء الغليظة تشمل العلامات والأعراض التشنج وآلام البطن والانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك، ويمكن علاج الأعراض الأكثر حدة من خلال الأدوية والسيطرة على التوتر والقلق.

ووفقا لتقرير لـ "Mayo Clinic"، فتشمل أعراض الإصابة بالقولون العصبى ألم البطن أو تقلصاتها أو الانتفاخ، الغازات الزائدة، الإسهال أو الإمساك؛ إذ قد تتبادل نوبات الإسهال والإمساك.

- أسباب الإصابة بالقولون العصبى:

1- الانقباضات العضلية في الأمعاء: تبطن جدران الأمعاء طبقات عضلية تنقبض عند تحريكها للطعام في الجهاز الهضمي يمكن أن تتسبب الانقباضات الأقوى والتي تستمر لوقت أطول من المعتاد في غازات وانتفاخ، وإسهال.

2- الجهاز العصبي: يمكن أن تؤدي تشوهات الأعصاب في الجهاز الهضمي إلى الشعور بعدم ارتياح أكثر من الطبيعي عندما تتمدد البطن بسبب الغازات أو البراز يمكن أن تتسبب الإشارات ذات التنسيق السيء بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ الجسم في رد فعله نحو التغيرات التي تحدث بشكل طبيعي في عملية الهضم الأمر الذي يؤدي إلى ألم.

3- عدوى شديدة: يمكن أن تنشأ الإصابة بالقولون العصبى بعد التهاب المعدة الناتجة عن بكتيريا أو فيروس.

4- الإجهاد النفسي: يعاني أغلب المصابين بالقولون العصبى من أسوء علامات وأعراض هذه الحاله أو كثرة تكرارها خلال فترات زيادة الإجهاد النفسي

5- الهرمونات: تتعرض المرأة لاحتمال الإصابة بالقولون العصبى بمعدل الضعف مقارنة بالرجل فتجد العديد من النساء أن العلامات والأعراض تسوء خلال أو عند اقتراب الدورة الشهرية.

- علاج القولون العصبى:

1- استبعاد الأطعمة التالية من نظامك الغذائي:

الأطعمة التي تسبب الغازات: إذا كنت تعاني من الانتفاخ أو الغازات، فينبغي لك تجنب بعض أنواع الطعام، مثل المشروبات والكافيين، والفواكه النيئة، وبعض أنواع الخضروات، مثل: الكرنب، والبروكلي، والقرنبيط.

وتمنح التغييرات البسيطة التي يمكن إدخالها في النظام الغذائي وفي نمط الحياه الراحة من اعراض القولون العصبى، وتفيد الألياف الغذائية في تقليل الإمساك لكن يُمكنها أيضاً أن تُفاقم الغازات والتقلصات لذا جرِّب زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائي تدريجياً على مدار أسابيع ذلك باستعمال الأطعمة التي من بينها الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا وقد تُسبب مكملات الألياف الغازات والانتفاخ بنسبة أقل مقارنة بالأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.

2- ضرورة تناول الطعام بأوقات منتظمة فلا تفوت وجبات الطعام وحاول أن تأكل في نفس الوقت تقريباً كل يوم للمساعدة في تنظيم وظائف الأمعاء.

3- ممارسة الرياضة تساعد في تخفيف الاكتئاب والإجهاد النفسي وتحفز التقلصات الطبيعية في الأمعاء، كما أنها تجعل الشخص يشعر بحال أفضل وراضياً عن نفسه.

4- النعناع من المضادات الطبيعية للتشنج التي ترخي العضلات الناعمة في الأمعاء، وقد يُتيح ارتياح قصير الأمد من أعراض القولون العصبى، بالاضافه الى تقليل الإجهاد النفسي من خلال تمارين اليوجا أو التأمل في تخفيف الإجهاد النفسي.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان