رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • "الرعاية الصحية" تنشر حلقة جديدة من "وقاية" للتوعية بمكافحة العدوى
إعـلان

"الرعاية الصحية" تنشر حلقة جديدة من "وقاية" للتوعية بمكافحة العدوى

إعـلان

نشرت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل، حلقة جديدة من حلقات برنامج (وقاية)، عبر صفحات شبكة فيس بوك الرسمية الخاصة بـ (التأمين الصحي الشامل، هيئة الرعاية الصحية فرع بورسعيد وشركة أومامي للتعليم الإلكتروني)، وذلك عبر الرابط https://m.facebook.com/UHIportsaid/ للتوعية بإجراءات مكافحة العدوى داخل منشآت تقديم الخدمات الصحية للمرضى، للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأوضحت هيئة الرعاية الصحية، أهم مصادر العدوى التي قد تتسبب في انتشار فيروس كورونا المستجد داخل الوحدات أو المراكز الصحية أو المستشفيات، مؤكدة أهمية اتباع الفريق الطبي وكل العاملين بهذه المنشآت الصحية كافة الإرشادات والممارسات السليمة لمكافحة العدوى، وذلك لضمان جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وكذلك الحفاظ على صحة القائمين على تقديم الخدمات الطبية بالكامل.

كما أوضحت الحلقة التي تأتي ضمن حلقات برنامج (وقاية) الذي اطلقته هيئة الرعاية الصحية، إلى الممارسات الصحيحة لمكافحة العدوى الخاصة التي يجب اتباعها في بعض الأقسام ذات الخطورة العالية في الوقت الحالي، على خلفية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، كأقسام المعمل والأشعة وغرف العزل للمشتبه إصابتهم بالفيروس، مع التوعية بالإجراءات الوقائية الواجب اتباعها لكل العاملين بهذه الأقسام أو الغرف، للحماية من الإصابة بعدوى الفيروس لهم أو نقلها إلى غيرهم.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومساعد وزير الصحة والسكان، أهمية تطبيق إجراءات مكافحة العدوى داخل المنشآت الصحية، واتباع الفريق الطبي وكافة العاملين بتلك المنشآت الممارسات السليمة لمكافحة العدوى، الأمر الذي يساهم في تقليل فرص انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد بين المرضى والعاملين في المنشآت الصحية وأفراد المجتمع بشكل عام، ومنع تعرضهم أو تعرض ذويهم لخطر الإصابة بالفيروس، وكذلك الحفاظ على بيئة الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات خالية من عدوى فيروس كورونا المستجد.

وكانت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أطلقت مبادرة جديدة للتوعية عبر شبكات التواصل الاجتماعي والإعلام الرقمي، باسم (وقاية)، بالتعاون مع شركة أومامي للتعليم عن بُعد، تعتمد على نشر مقاطع فيديو متنوعة تتضمن معلومات توعوية مستهدفة شقين، الأول الجمهور العام لرفع وعيه بطرق الوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد، والآخر يستهدف جيش مصر الأبيض من أطباء وتمريض لإطلاعهم بشكل دائم على الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها بينهم داخل المنشآت الصحية لحمايتهم من الإصابة، وتأتي هذه المبادرة في إطار الاستجابة لتوجهات القيادة السياسية للاعتماد على وسائل التواصل عن بٌعد، بخاصة في الوقت الحالي الذي يشهد انتشار فيروس كورونا المستجد، ما يضمن سلامة المجتمع بشكل عام، فضلًا عن الحفاظ على بيئة المستشفيات خالية من العدوى.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان