رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • انتقادات لقرار وزيرة الصحة بتحويل المستشفيات المتخصصة لعزل كورونا.. وتخوفات من معاناة المرضى
إعـلان

انتقادات لقرار وزيرة الصحة بتحويل المستشفيات المتخصصة لعزل كورونا.. وتخوفات من معاناة المرضى

إعـلان

بعد قرار وزيرة الصحة بتحويل عدد من المستشفيات الحكومية والمتخصصة لتكون أماكن فرز وعزل لمصابي فيروس كورونا المستجد، والتي جاء أبرزها مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر، والذي يعد أكبر مستشفى بالقاهرة تستقبل حالات، فضلا عن التحويلات التي تتم لها من مختلف محافظات الجمهورية، وكذلك المعهد القومي للكبد، ومستشفى الزيتون التخصصي، ترددت تساؤلات لكثير من المرضى المترددين علي هذه المستشفيات، عن الأماكن البديلة وهو ما لم تجب عنه وزارة الصحة حتى الآن.


من جانبه قال الدكتور أحمد عطا، مدير مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر، في تصريح خاص لـ"آخر الأنباء"، إنه عقب صدور القرار ليلة أمس تم إخلاء المستشفى من جميع الحالات وتحويلها فعليا لمستشفى عزل، وبسؤاله عن مصير الحالات المترددة على المستشفى من مرضى الفشل الكلوي ومداومي  الغسيل، أوضح أن الوزارة المنوطة بهذا الأمر.


وفي ذات السياق استنكر الدكتور محمد عزالعرب، المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، ومؤسس وحدة اورام الكبد ب"القومي للكبد"،  قرار وزيرة الصحة الذي وصفه بالغرابة، بتحويل "الكبد" لمستشفي فرز وفحص حالات كورونا، موضحا أن المعهد متخصص ككبد من الدرجة الأولى ويعتبر المستوى الثالث مما سيحرم الكثير من الحالات الحرجة وتعريضهم للمضاعفات والوفاة .


وأوضح "عزالعرب" أن قوة المعهد ٨٠ سرير فقط، مع العلم أنه يمكن عمل مستشفي ميداني ٥٠٠ سرير في يومين فقط، مشيرا إلى أنه لا توجد ممرات آمنة الي حين الفرز وهذا ضد مكافحة العدوي.


وأشار إلي أنه لايوجد تخصص صدرية وهو اهم تخصص للتعامل مع الحالات، مؤكدا أنه لم يتم تدريب الطقم الطبي علي التعامل مع المرضى.


وشدد على أن ما يحدث لا يتماشى مع أدنى أساليب إدارة الأزمة، يذكر أن الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، اوضحت أنه تم إخلاء المعهد، ووضعه تحت إدارة الوزارة بشكل مباشر لهذا الغرض، وتحول الحالات لأحدى المستشفيات التابعة للهيئة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان