عاجل

إعـلان

مارك زوكربيرج: 40% من موظفى فيس بوك أظهروا استعدادهم للعمل من المنزل

إعـلان

نظرًا للوضع العالمي الحالي، فقد أعطت جميع الشركات الكبرى تقريبًا لموظفيها خيارًا للعمل عن بعد ولكن الآن بعدما يستعد العالم لاعتماد "الوضع الطبيعي الجديد" ، يبدو أن الشركات المختلفة لديها نهج مختلف لكيفية العمل، وذلك بحسب موقع TOI الهندى.


فعندما يتعلق الأمر بأكبر عملاق شبكات التواصل الاجتماعي فيس بوك، يقول رئيسها التنفيذى مارك زوكربيرج أن الشركة ستبدأ في السماح للأشخاص بتقديم طلب ليكون عاملاً دائمًا عن بُعد في مرحلة ما، وقال لقد أعلنا بالفعل أنه يمكن للأشخاص العمل عن بعد حتى نهاية عام 2020 إذا أرادوا.


وإذا كانت جائحة COVID لا تزال سائدة ، فمن الممكن أن يتجاوز ذلك، وقال زوكربيرج في مقابلة مع The Verge: "على المدى الطويل ، سوف نسمح للأشخاص بطلب العمل بشكل دائم عن بعد"، ووفقًا لزوكربيرج، وبسبب ثقافة العمل الجديدة هذه ، ستتمكن الشركة من الوصول إلى مجموعة أكبر من المواهب حيث لم يعد القيد الجغرافي موجودًا.



وأضاف أن هذا لا ينطبق فقط على التوظيف ولكن أيضًا في الاحتفاظ ببعض الموظفين الذين اضطروا إلى ترك العمل أثناء نقلهم، وعلى أساس الاستطلاعات التي أجريت مع موظفيه، قال زوكربيرج أن حوالي 40 ٪ من قوة الشركة أظهرت اهتمامًا بالاستعداد للعمل من المنزل.


وعندما يتعلق الأمر بكيفية تأثير هذه الممارسة الجديدة للعمل من المنزل على إنتاجية الموظفين، يشعر زوكربيرج أنها كانت إيجابية بشكل مدهش، حيث قال "الشيء الذي كان مفاجئًا بشكل إيجابي للناس هو أن الأشخاص أكثر إنتاجية في العمل في المنزل مما كان يتوقعه الناس، حيث يعتقد البعض أن كل شيء سوف ينهار، ولم يحدث ذلك، والكثير من الناس يقولون بالفعل إنهم أكثر إنتاجية الآن ".


وقال إن هذا ينطبق عليه شخصيا أيضا: "أعتقد بالتأكيد أن هذا هو أطول امتداد عملت عليه عن بعد، لقد كانت أيضًا أكثر إنتاجية مما كنت أعتقد أنى سأكون"، وعلى الرغم من طبيعة عمله التي تتطلب منه مقابلة شركاء الأعمال والمسؤولين الحكوميين، قال زوكربيرج إنه يخطط لقضاء المزيد من وقته عن بُعد.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان