عاجل

  • الرئيسية
  • تقارير
  • بالأرقام.. حصاد جهود الدولة اليوم ثاني أيام العيد لمكافحة فيروس كورونا
إعـلان

بالأرقام.. حصاد جهود الدولة اليوم ثاني أيام العيد لمكافحة فيروس كورونا

صورة ارشيفية

إعـلان

تواصل الدولة المصرية جهودها اليومية لمكافحة انتشار فيروس كورنا وجاءت كالتالي:


تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس والاتصال تناول جهود مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد، بالإضافة إلى احتواء تداعياته الصحية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك في هذا الصدد من خلال تبادل الخبرات والتنسيق بين الجهات المعنية بالبلدين الصديقين للاستفادة المتبادلة من أفضل الخبرات والممارسات لديهما.


خروج 93 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4900 حالة حتى اليوم.


عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5481 حالة، من ضمنهم الـ 4900 متعافي.


تم تسجيل 702 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.


 


جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.


إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الاثنين، هو 17967 حالة من ضمنهم 4900 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و783 حالة وفاة.


تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.


منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، فقد حرصت وزارة الصحة على تخصيص دور بكل مستشفى عزل بسعة 20 سرير لعلاج المصابين من الأطقم الطبية، مؤكدة أن الوزارة تسعي جاهدة لحماية اطقمها الطبية، خلال مواجهتم لفيروس كورونا المستجد، طبقا لتوجيهات القيادة السياسية ودولة رئيس الوزراء بتوفير أقصي سبل الرعاية للاطقم الطبية.


 


إصابة 291 من الاطقم الطبية بمستشفيات الحميات والصدر والعزل، من بينهم 69 طبيب وطبيبة، ووفاة 11 من الأطقم الطبية وذلك منذ بداية الجائحة وحتى اليوم، وأن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية اللازمة بالمستشفيات.


الوزارة تتخذ كافة الاحتياطات والإجراءات لحماية اطقمها الطبية من الإصابة حيث يتم إجراء تحليل لكافة الأطقم عند دخولهم المستشفي لقيامهم بمهام عملهم، وأيضا عند خروجهم من المستشفي بعد انتهاء عملهم منها بواقع 14 يوم عمل، و14 يوم إجازة،كما يتم إجراء تحليل فورى لمن يظهر عليه أى أعراض أثناء تأدية عمله، حيث قامت الوزارة بتكثيف إجراء التحاليل الدورية لاطقمها الطبية حيث تم إجراء 19 ألف و578 تحليل بالكاشف السريع، و8913 PCR، حتى الآن.


في إطار تذليل أي تحديات قد تواجه الفرق الطبية أثناء تأدية عملهم قالت وزيرة الصحة والسكان، انه تم فتح قنوات تواصل مباشرة من خلال الخط الساخن للوزارة" 105"، أو" رقم الواتس آب" المخصص لشكاوي ومقترحات الأطقم الطبية، حيث تم إستقبال 1180 طلب واقتراح وتم الاستجابة الفورية له، وأنه جاري تحصيص رقم " واتس أب" آخر بهدف زيادة قنوات التواصل الفعالة مع الأطقم الطبية.


تقوم فرق مكافحة العدوي بالمستشفيات بصفة يومية بمراجعة مخزون المستلزمات الوقائية، وتتأكد من التزام الأطقم الطبية باتباع بروتوكول مكافحة العدوي المعمول به في هذا الشأن للحد من إصابة أي من الأطقم الطبية بالفيروس، وأنه تم توزيع كميات كبيرة من المستلزمات الوقائية على المستشفيات من ضمنها 247ألف و840 كمامة "N95"، و37 ألف و500 كمامة طبية عالية الكفاءة، بالإضافة إلى 5 ملايين و589 ألف و590 ماسك طبي، و33 ألف و160 قفازات طبية، و331 ألف و200 جوز قفازات طبية معقمة، و٤ آلاف و٧٢٥ نظارة حماية، و2745 طوق فيس شيلد، و12 ألف و650 فيس شيلد كامل، و147 ألف و500 ملابس جراحية معقمة (جاون معقم)، و228 ألف و49 بدلة طبية كاملة (افارول)، و2250 وصلة تنفس صناعي بالهيموفيل كبار، و1125 وصلة تنفس مزدوجة لمستشفيات العزل، مؤكدة على توافر مخزون كافي من المستلزمات الوقائية بالمستشفيات للتاكد من توافر الحماية اللازمة للاطقم الطبية.


تقوم فرق الدعم النفسي بمستشفيات العزل بصفة دورية بتقديم كافة سبل الدعم للاطقم الطبية سواء للعاملين أو المصابين، وان مديري مدريات الشئون الصحية بالمحافظات يقومون بالتواصل المباشر مع الأطقم الطبية من المصابين لتقديم كافة سبل الدعم لهم.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان