رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • تيسيرات جديدة للمتعاملين مع الجمارك لتحفيز الاستثمار وزيادة تنافسية منتجاتنا فى الأسواق الخارجية
إعـلان

فى قرار لوزير المالية..

تيسيرات جديدة للمتعاملين مع الجمارك لتحفيز الاستثمار وزيادة تنافسية منتجاتنا فى الأسواق الخارجية

وزير المالية

إعـلان

أصدر الدكتور محمد معيط وزير المالية قرارًا يتضمن تيسيرات جديدة للمتعاملين مع الجمارك، تُسهم في تبسيط الإجراءات، وتقليص زمن الإفراج، وترشيد تكاليف التخليص الجمركي، ومن ثم خفض أسعار السلع بالأسواق المحلية، على النحو الذي يساعد في تشجيع الصناعة، وتقليل تكلفة الإنتاج، وتعزيز القدرة التنافسية في الأسواق الخارجية خاصة مع التوجه العالمي للتعايش مع أزمة «كورونا».


ذكر بيان لوزارة المالية أن هذا القرار يستهدف تطوير برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد «القائمة البيضاء»، بالتنسيق مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء، والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات؛ بما يسهم في توسيع قاعدة المستفيدين لتشمل المشروعات المتوسطة والصغيرة؛ باعتبارها قاطرة النمو الاقتصادي، لافتًا إلى أن مصلحة الجمارك سوف تمنح صفة «المشغل الاقتصادي المعتمد» للمتعاملين معها من شركات الأموال أو الأشخاص سواءً في الأنشطة الصناعية أو التجارية أو الخدمية دون النظر لحجم أعمالها بشرط توفر الملاءة المالية المناسبة بما يضمن الوفاء بالالتزامات، وتنفيذ القوانين واللوائح والقرارات الجمركية والضريبية وغيرها من التشريعات ذات الصلة بحركة التجارة الدولية والعمل الجمركي خلال الثلاث سنوات السابقة على التقدم بطلب الاعتماد في برنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد»، إضافة إلى تطبيق نظام رقابة داخلية لإدارة السجلات التجارية والمحاسبية واللوجستية وفقًا للقواعد الجمركية المقررة، والالتزام بمعايير الأمن والسلامة.


أضاف البيان أنه سيتم منح مزايا وتيسيرات للشركات المنضمة لبرنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد» من خلال القائمتين «الذهبية» و«الفضية» اللتين تعكسان مدى التزام كل شركة، بحيث يكون هناك فرصة لرفع مستوى التزامها كل ثلاث سنوات، حيث تتم إعادة تقييم المستفيدين من برنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد»، مشيرًا إلى أن هذه التيسيرات تشمل ١٤ «ميزة» تستهدف مد جسور الثقة مع شركاء التنمية، ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتحفيز الاستثمار، وتعظيم الإنتاج، وتوسيع القاعدة التصديرية، واستعادة النشاط الاقتصادي، للحفاظ على المسار الآمن، وما تحقق من مكتسبات؛ على النحو الذي يساعد في تحسين مستوى معيشة المواطنين.


أوضح أن شركات المشغل الاقتصادي المعتمد «القائمة البيضاء» تتمتع بأولوية الدور في قيد البيان الجمركي، والفحص الفعلي، واسترداد وتسوية المبالغ المطلوب ردها وفقًا للقانون، والتعامل من خلال التدابير الخاصة بفترات إغلاق الموانئ لظروف طارئة أو إعادة العمل بها، كما تتمتع بأقل نسبة فحص فعلي للرسائل عبر نظام «المسار الأخضر»، وتخصيص لجنة بالمواقع الجمركية الرئيسية لإنهاء إجراءات الإفراج عن الرسائل، مع إمكانية إجراء المعاينة الجمركية بمقر الشركة بالتنسيق مع جمرك الإفراج، وتخصيص منسق جمركي للتعامل مع ملف الشركة بالبرنامج، ومنسق عمليات للتواصل ومتابعة تمتع الشركة بهذه المزايا في المواقع الجمركية، واستكمال إجراءات الإفراج عن الشحنات بعد مواعيد العمل الرسمية، والحصول على المنشورات التي تصدر عن الجمارك ذات الصلة بنشاط «المشغل الاقتصادي المعتمد»، والاستفادة من المزايا غير المباشرة مثل إمكانية استخدام شعار «المشغل الاقتصادي المعتمد» على مستندات الشركة بما يُضفي الثقة على تعاملاتها مع الشركاء التجاريين والجهات الحكومية الأخرى، إضافة إلى المعاملة التفضيلية في الإجراءات الحكومية بالجهات المعنية، والمزايا الناتجة عن اتفاقيات الاعتراف المتبادل بـ «المشغل الاقتصادي المعتمد» الثنائية أو متعددة الأطراف التي يتم إبرامها مع الشركاء التجاريين.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان