عاجل

  • الرئيسية
  • طب وعلوم
  • متى تكون بعض أعراض كورونا ليست دليلا على الإصابة بالفيروس؟.. طبيب يجيب
إعـلان

متى تكون بعض أعراض كورونا ليست دليلا على الإصابة بالفيروس؟.. طبيب يجيب

إعـلان

عانى العديد من المواطنين خلال الأيام الماضية، من حالة فقدان للشم والتذوق، وآخرون اشتكوا من ارتفاع درجة الحرارة، دون أعراض أخرى.

وبدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يتساءلون حول مدى إصابتهم بفيروس كورونا، خاصة وأنهم لم يعانوا من أعراض أخرى مصاحبة لفقدان الشم أو التذوق.

وعدوى الفيروس قد تصيب البعض دون أن تظهر عليهم الأعراض الشائعة؛ فبحسب مراكز مكافحة الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن نسبة 40%من المصابين لا تظهر عليهم الأمراض، بحسب ما أكدت صحيفة "الحرة" الأمريكية.

وأوضح الدكتور إسلام الديب أخصائي الأطفال ومكافحة العدوى، أن فيروس كورونا يمثل أزمة بالنسبة للأطباء لأنه ما يزال غامضًا بصورة كبيرة، كما أن الأعراض تختلف في طبيعتها من شخص لآخر.

وشدد "الديب"، خلال تسجيل فيديو بـ"فيسبوك"، على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لحمايتنا من العدوى.

وحول القلق من بعض الأعراض، أكد الديب، أنه يجب التعامل مع الأعراض المختلفة على أنها "كورونا" حتى يثبت العكس، ففي حالة ارتفاع درجة الحرارة، نأخذ خافض للحرارة، ونبدأ في عمل كمادات باردة، وشرب الكثير من السوائل الملطفة للجسم.

فقدان حاسة الشم

وأوضح الدكتور أسامة الديب، أن فقدان حاسة الشم وحده دون أي أعراض أخرى، لا يعتبر فيروس كورونا، مؤكدًا أنه يجب أن يصاحبه الأعراض الأخرى للفيروس، مثل ارتفاع درجة الحرارة أو صعوبة التنفس، أو خمول للجسم.

وأشار إلى أن جميع الحالات لا تفقد حاسة الشم والتذوق، وأن كل الحالات ليست لها أعراض ثابتة.

وأضاف: "إذا عانى شخص من فقدان الشم أو التذوق مع أعراض أخرى، يجب التعامل معها على أساس أنها كورونا، وسؤال الطبيب عن العلاج اللازم".

الصداع

وفي حالة الصداع يجب تناول بنادول إكسترا، أو باراسيتامول، مع شرب سوائل كثيرة قدر الإمكان، وتناول أطعمة لتقوية المناعة.

وحذر الدكتور أسامة الديب من الضغط والتوتر والقلق، لأنها تؤثر على الجهاز المناعي، ما يصعب عليه مقاومة الفيروس المستجد وغيره من الأمراض.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان