رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

خطوات بسيطة تساعدك في كشف التنصت على هاتفك الذكي

إعـلان

يعتبر اختراق الهواتف الذكية والتنصت عليها من أخطر المشكلات التي يواجهها مستخدمو هذه الأجهزة، لكن بعض الخطوات البسيطة ستساعدك على معرفة فيما إذا كان هاتفك قيد المراقبة.


وتبعا لرئيس وكالة "TelecomDaily" المختصة في التحليل وجمع البيانات، دينيس كوسكوف، فإن اتباع بعض الخطواط البسيطة قد يساعد مستخدم الهاتف من اكتشاف فيما إذا كان جهازه قيد المراقبة أو التنصت.


فعلى سبيل المثال يجب مراقبة قائمة التطبيقات والبرامج الموجودة في الهاتف، فوجود تطبيقات إضافية لم يقم المستخدم بتحميلها أو لم تكن من بين التطبيقات الأساسية لبرنامج تشغيل الهاتف دليل على أن التطبيق الإضافي قد ثبت من قبل جهة ما بغرض التجسس على الهاتف.



ومن بين المؤشرات التي قد تنذر بأن الهاتف الذكي قيد الاختراق أيضا هو الآلية غير الطبيعية لعمل الهاتف أحيانا، أي عندما يبدأ الهاتف على سبيل المثال بإعادة عملية الإقلاع من تلقاء نفسه، أو عندما ترتفع درجة حرارة بطاريته أو تفرغ سعتها بسرعة دون أن يكون قيد الاستعمال، لذا فإن مراقبة مثل هذه الأمور قد تساعد في اكتشاف التجسس على الهاتف.


وحول هذه النقطة قال كوسكوف: "ارتفاع درجة حرارة الهاتف دون استعماله قد تحصل أحيانا بسبب مشكلات في البطارية أو البرمجيات، لكن من الناحية النظرية فإن درجة حرارة الجهاز من المفترض أن تكون طبيعية في حال لم يكن الجهاز قيد الاستعمال".


وأضاف "من الصعب أحيانا اكتشاف فيما إذا كان هاتفك قيد التجسس، فالتقنيات الحديثة تساعد على التنصت على الهواتف عبر أجهزة ومعدات متطورة، وقد يتم تحويل إشارات الهاتف إلى أجهزة أخرى عبر برمجيات وتطبيقات معينة، لذا ينصح بمراقبة التطبيقات الموجودة في الهاتف دوما، وملاحظة التطبيقات الغريبة، كما من المهم حماية أمن الهواتف عبر تطبيقات خاصة يستطيع المستخدم تحميلها بنفسه أو بمساعدة مراكز الخدمة المختصة".


ووفق ما ذكر موقع "روسيا اليوم"، أشار الخبير إلى وجود نوعين من التنصت على الأجهزة والهواتف، تنصت قانوني تعتمده أحيانا بعض الأجهزة الأمنية ولكن بعد الحصول على موافقة من الجهات الرسمية المختصة مثل المحاكم، وتنصت غير قانوني، قد يقوم به أشخاص عاديون مثل الأقارب أو المنافسين التجاريين لصاحب الهاتف.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان