رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

على عبد العال: لا ذنب لعمال "الأعمال العام" فى التدهور الذى لحق بالقطاع

صورة ارشيفية

إعـلان

أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن عمال شركات قطاع الأعمال العام لا ذنب لهم من قريب أو من بعيد فى التدهور الذى لحق بالقطاع، مشيرا إلى أن سبب فشل الكثير من شركات قطاع الأعمال العام هو سياسات وإدارات فاشلة، قائلا: "وهذا ما يُعالجه مشروع القانون المُقدم من الحكومة إن تمت مراجعته مراجعة هادئة، القانون لا علاقة له بالخصخصة وأنا كنت ضد الخصخصة، وسيحقق مرونة فى الإدارة".

 

 

 

ومن ناحيته قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن المال الخاص يحظى بحماية أكبر من المال العام، قائلا: "صاحب المال العام موظف بيقعد كام سنة غير صاحب المال الخاص اللى بيحرس ماله من أول البقال حتى الشركات الكبرى".

 

 

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة المُنعقدة الآن، برئاسة الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، لاستكمال مناقشة مشروع قانون مُقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون شركات قطاع الأعمال العام الصادر بالقانون رقم (203) لسنة 1991.

 

 

 

ويهدف المشروع إلى تحقيق عدد من النقاط في مقدمتها، أن لشركات قطاع الأعمال العام إدارة لا تختلف في نوعيتها وشكلها عن الإدارة المستخدمة في غيرها من الوحدات الاقتصادية غير المملوكة للدولة وأن تمنح هذه الإدارة القدر من الحرية الذي يتوافر لنظيرها في المشروعات الخاصة، وتقليص دور الأجهزة الحكومية التي قد تتدخل في أعمال الإشراف والمتابعة على الشركات ليقتصر الإشراف على جهة واحدة تمثل المالك.

 

 

 

ويتضمن مشروع القانون حكمان هامان بشأن الشركات الخاضعة لأحكامه وهما سريان أحكام قانون الشركات رقم 159 لسنة 1981 فيما لم يرد بشأنه نص خاص في هذا القانون وبما لا يتعارض مع أحكامه، وعدم جواز حرمان شركات قطاع الأعمال من أية مزايا أو تحميلها بأية أعباء تخل بالمساواة بينها وبين شركات المساهمة الخاضعة لأحكام قانون الشركات رقم 159 لسنة 1981.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان